التخطي إلى المحتوى





تم الاعتراف بالمصارع والممثل العالمي جون سينا من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لمنحه أكثر الأمنيات من خلال مؤسسة Make-A-Wish، والتي بلغ مجموعها 650 منذ أن بدأ العمل مع المنظمة غير الربحية في عام 2002.

وتساعد مؤسسة “Make-A-Wish” في تلبية رغبات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و18 عاماً والذين تم تشخيص إصابتهم بمرض خطير، واشتملت أمنيات الأطفال على رحلات إلى أحداث أو مواقع خاصة وفرصة لقاء أحد المشاهير، وسينا هو أكثر المشاهير المطلوبين للقاء الأطفال.

وناقش سينا في مقابلة أجريت في تشرين الثاني عام 2019 مع مجلة “People”، التزامه بالمنظمة، وقال، “قلت لهم، إذا احتجتوا لي من أي وقت مضى، فأنا لا أهتم بما أفعله، سأتخلى عما أفعله وأشارك لأنني أعتقد أن هذا هو أروع شيء. لقد جربنا جميعاً تلك المتعة في تقديم الهدية المناسبة في الأعياد لفرد ما، وهذه هي نفس الهدية التي أحصل عليها في رد الجميل لحياة الناس، في قدرتي على منحهم لحظات عاطفية رائعة”.

وردت تجربة سينا الأولى مع Make-A-Wish عن طريق الصدفة، إذ أشار إلى أنه كان لا يزال مبتدئاً في WWE في عام 2002 عندما تم تجنيده على عجل لتقديم ظهور قصير.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها تكريم سينا من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فالمرة الأولى كانت بسبب كسره الرقم القياسي وحصوله على حزام بطولة WWE للمرة الـ16.