التخطي إلى المحتوى

أعلنت شركة “جوجل” عن عزمها سحب تطبيق “StreetView”، المخصص لخدمة جولاتها البانورامية في شوارع العالم، ووقف دعمها للتطبيق بحلول مارس 2023، بحسب تصريحات المتحدثة باسم الشركة ماديسون جوفيا لموقع “ذا فيرج”.

تطبيق “ستريت فيو” ظل منذ إطلاقه في 2007، الخدمة المميزة من “جوجل”؛ التي تسمح من خلالها للمستخدمين بالتجول في شوارع العالم عبر جولات تفاعلية بزاوية 360 درجة، مما يقدم لهم تجربة ثرية في مختلف المدن حول العالم.

ولكن الشركة دمجت نفس الخدمة مباشرة داخل تطبيقها للخرائط “Maps”، إذ يمكن التطبيق المستخدمين من التجول في رحلات بانورامية، وكذلك تصوير صور 360، ورفعها إلى المواقع المختلفة، بحيث يمكن للمستخدمين الاطلاع عليها عبر هواتفهم الذكية.

بعد وقف تطبيق “ستريت فيو” رسمياً في مارس المقبل، سيكون بإمكان المستخدمين المساهمة بمقاطع بانورامية لمختلف الأماكن أيضاً عبر تطبيق “Street View Studio” مباشرة على الويب من حواسيبهم الشخصية.

تجربة مختلفة

تعد خطوة “جوجل” في سحب تطبيق “ستريت فيو” ووقف دعمه، محاولة من الشركة للتركيز بشكل أكبر على تطوير مزايا جديدة وتجارب مختلفة لمستخدمي تطبيق الخرائط، ما سيتطلب منها توجيه كوادرها البشرية تجاه المزايا الجديدة.

ففي مايو الماضي، أعلنت الشركة تطويرها منصة، لها القدرة على تصوير شوارع العالم، من شأنها أن تقدم تجربة مختلفة لتصوير المناطق على الأرض، لم تكن ظاهرة بجودة عالية أو لم يتم تصويرها من قبل.

وتتمثل منصة التصوير الجديدة في جهاز صغير يبلغ وزنه أقل من 7 كيلوجرامات، ومجهز بكاميرات ومستشعرات متعددة، مثل مستشعرات الرادار الضوئي “LiDAR”، يمكنه التقاط تفاصيل أكثر دقة من مختلف أماكن التصوير، ما يوفر تكاليف ضخمة كانت تتحملها “جوجل” وشركائها عند تصميم منصات التصوير التي تتناسب مع الطبيعة المتغيرة لمناطق العالم.

وتتيح المنصة الجديدة سهولة في التنقل، ما يجعلها مثالية للتصوير في المناطق ذات الطبيعة الوعرة مثل الجبال والغابات، إلى جانب سهولة تثبيتها في مختلف السيارات مهما كان نوعها.

ومن المنتظر وصول الكاميرت الجديدة بحلول العام المقبل، لتعمل جنباً إلى جنب مع السيارات التابعة للخدمة، لمسح البيانات البصرية لشوارع العالم، وتقديم تجربة فريدة عبر خدمة “StreetView”.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر