التخطي إلى المحتوى

أكّد عميد لاعبي كرة السلة الإماراتية القائد السابق للمنتخب الوطني وصانع ألعاب نادي البطائح، جاسم عبدالرضا (41 عاماً)، اتخاذ قرار اعتزال اللعب ووضع حدٍ لمسيرته التي بلغت 1500 مباراة، وامتدت على مدار 29 عاماً، حقق خلالها إنجازات لافتة، سواء بقميص «الأبيض»، أو الأندية التي لعب لها، ممثلة في الشباب سابقاً، وشباب الأهلي والبطائح. وقال جاسم لـ«الإمارات اليوم»: «اتخاذي قرار الاعتزال جاء لتفرغي لمهنة التدريب، التي تدرّجت بها منذ عام 2019، وتسلمي حالياً منصب مساعد مدرب الفريق الأول في نادي الشارقة».

وأوضح: «الاعتزال لن يُبعدني عن كرة السلة، إذ حرصت على مدار السنوات الماضية، ورغم مواصلتي خوض المباريات، الخضوع إلى العديد من الدورات الخاصة بالمدربين، وعملت في الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية، وقد استفدت منها كثيراً، سواء باحتكاكي المباشر مع أسطورة المدربين الوطنيين عبدالحميد إبراهيم، أو في عملي، أخيراً، مساعداً لمدرب منتخب الشباب، قبل أن تأتي اللحظة المناسبة لاعتزال اللعب والتفرغ لمهنتي الجديدة مع نادي الشارقة».

وأضاف: «مسيرتي الطويلة في صالات السلة تعود إلى عام 1993، وعاصرت أجيالاً في الملاعب، وإنجازات حققتها، سواء مع المنتخب أو الأندية التي لعبت لها، من أبرزها تلك التي حققتها مع نادي الشباب (سابقاً)، ومن ثم شباب الأهلي، سواء محلية أو خليجية، تضعني أمام مسؤولية إكمال المهمة، ونقل الخبرات إلى الجيل المقبل من اللاعبين، بالانتقال إلى عالم التدريب، الذي يشهد ندرة كبيرة على صعيد المدربين المواطنين».

• جاسم عبدالرضا تدرّج في مهنة التدريب منذ عام 2019.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة