التخطي إلى المحتوى

 
لندن (د ب أ) 

ألقى إريك تين هاج المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد باللوم على اللاعبين، وليس الخطة، في الهزيمة التي تعرض لها الفريق أمام برينتفورد صفر- 4 في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وواجه مانشستر يونايتد مأزقاً عندما تأخر برباعية خلال الشوط الأول من مباراة أمس الأول، في ظل ضعف أداء الدفاع ونجاح برينتفورد في استغلال الفرص.
ولم يقدم حارس المرمى ديفيد دي خيا الأداء المطلوب في محاولة التصدي لكرتي بيليندا جوشوا داسيلفا وماثياس يانسين ليتقدم برينتفورد بثنائية خلال أول 18 دقيقة، ثم تألق بنن ميي في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 30، وضاعف بريان مبيومو معاناة مانشستر يونايتد بالهدف الرابع في الدقيقة 35.
وجاءت الهزيمة ليصبح تين هاج أول مدرب يخسر مانشستر يونايتد تحت قيادته أول مباراتين، منذ جون شابمان في عام 1921.

وظل مانشستر يونايتد بدون رصيد من النقاط ليقبع في المركز الأخير بالدوري الإنجليزي للمرة الأولى خلال ثلاثة عقود، وقد شكك تين هاج في حماس لاعبي الفريق.
وقال تين هاج: أولاً، لاعبو برينتفورد كانوا أكثر حماساً، وثانياً، تلقينا الأهداف بأخطاء فردية.
وأضاف في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»: قد يكون لديك خطة جيدة، لكنك تلقي بالخطة في سلة المهملات.
وأضاف: أعتقد أن الأمر لا علاقة له بالخطة، أول هدفين جاءا بسبب عدم التعامل مع الكرة بالشكل المطلوب وكذلك القرارات.
وقال: أعتقد أنهم اتبعوا تعليماتي، لكن القرارات كانت سيئة، هذه هي كرة القدم، كانت مباراة بها أخطاء، وقد عوقبنا على هذه الأخطاء.