التخطي إلى المحتوى

|

قال المهاجم البرازيلي ويليان لاعب أرسنال وتشلسي السابق إنه رحل عن كورينثيانز بعد تلقيه تهديدات بالقتل.

وكان اللاعب البالغ من العمر 34 عاما قد انتقل إلى كورينثيانز في صفقة مجانية الصيف الماضي، لكن عودة الجناح إلى بلاده لم تكن موفقة.

وقال ويليان الليلة الماضية إنه سيعود إلى أوروبا بعدما فسخ عقده مع النادي، إذ أشارت تقارير صحفية إنجليزية إلى أنه سينتقل إلى فولهام المنافس في الدوري الممتاز.

وقال اللاعب -الذي خاض 70 مباراة دولية مع منتخب البرازيل منذ ظهوره الأول في 2011- “لم أحضر إلى البرازيل لتلقي التهديد، كلما خسر كورينثيانز أو ظهرت بشكل غير جيد في المباريات تتعرض عائلتي للتهديدات والسباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف في تصريحات صحفية “زوجتي وبناتي وبعد فترة بدأن أيضا في الهجوم على والدي وأختي”.

وتعرض ويليان لهجوم من بعض الجماهير بسبب أدائه السيئ في الملعب، إذ خرج كورينثيانز من بطولتين مهمتين في الأسابيع الأخيرة رغم احتلاله المركز الثاني في الدوري البرازيلي.

وقال كورينثيانز في بيان “وافقت على فسخ عقد اللاعب، زعم ويليان وجود مشاكل خاصة وعائلية وأبدى رغبته في مغادرة البرازيل، نأسف لهذا الموقف، لكننا نحترم قرار اللاعب”.