التخطي إلى المحتوى

كشف طبيب الفنان المصري هشام سليم تفاصيل مرض الأخير قبيل وفاته بعد صراع مع مرض سرطان الرئة عن عمر ناهز 65 عاماً.

وقال الدكتور ياسر عبد القادر أستاذ علاج الأورام بطب قصر العيني في تصريحات إعلامية، إن صحة سليم تدهورت في الأيام القليلة الماضية، مؤكداً أن السبب الرئيس في مرض الراحل هو التدخين، لافتاً إلى عدم اكتشاف إصابته بسرطان الرئة إلا في المرحلة الثالثة، والتي تُعتبر متقدّمة وخطرة جداً.

وأشار عبد القادر إلى أن سليم كان على دراية كاملة بوضعه الصحي خلال خضوعه للعلاج الكيميائي والمناعي لمدة عام كامل في مستشفى “دار الفؤاد”.

على صعيد متصل، رصدت الكاميرات لقطات حزينة لنور نجل الراحل هشام سليم على قبر والده، بعد دفنه ووداعه. وظهر نور هشام سليم في حالة ذهول وصدمة وحزن أمام المقابر التي استقبلت جثمان والده، وبدا عليه ألم الفراق أثناء تشييع جثمان والده الفنان الراحل.