التخطي إلى المحتوى



















بعد الحديث عن تدهور في حالته الصحية، نتيجة اضرابه عن الطعام، أفادت قناة الجديد، بان زوجة الموقوف  بسام الشيخ حسين تمكنت من لقائه داخل مبنى المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بعد مسعى من وزير الداخلية بسام مولوي.

وكانت عائلة الشيخ حسين وكافة المودعين وأصحاب الحقوق، قد نفذوا وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج الفوري عن ابنها بسام، وذلك امام المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في الأشرفية.
 
وكانت كلمة لطارق حسين شقيق الموقوف أعلن فيها ان “وزير الداخلية وقوى الامن الداخلي والرائد حمود غير مسؤولين عن توقيف اخي انما القضاء والسلطة الفاسدة بضغط من جمعية المصارف، فأخي منذ دخوله اعلن الاضراب عن الطعام وحالته الصحية غير معروفة لأنهم أخلوا بالاتفاقية معه حيث انه كان الاتفاق من قبل الضباط الموجودين بانه سيتم ايقافه نصف ساعة ومن ثم يعود للمنزل، وأنا الآن أطالب الرأي العام والعالم بأن يتضامنوا معنا ليدخلوه الى المستشفى وان لا يبقى في الزنزانة بسبب صحته لانه يعاني من ضيق النفس وشكات في القلب، كما أحمل القضاء وجمعية المصارف مسؤولية ما قد يحصل لاخي”.










للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





















السابق

اخبار لبنان : وزير البيئة يُطلق تحذيراً من المستوى العالي.. هذا ما كشفه





التالى

اخبار لبنان اليوم – النائب العام اللبناني يأمر بحجز سفينة حبوب ترفع العلم السوري حتى انتهاء التحقيق