التخطي إلى المحتوى

“ليبانون ديبايت”

تتجّه الصيدليات يوم الإثنين إلى الإقفال في حال لم يتمّ الإفراج عن أحد الصيادلة الذي جرى توقيفه منذ حوالي الـ 24 ساعة.

ويُوضح نقيب الصيادلة الدكتور جو سلوم في إتصالٍ مع “ليبانون ديبايت”، أنّ “القوى الأمنية أوقفت أحد الصيادلة على خلفيّة وجود أدوية منتهية الصلاحية في صيدليته منذ 24 ساعة”.

وعن أسباب وجود أدوية مُنتهة الصلاحية وهل يتعلّق الامر بالإحتكار؟ ينفي سلوم ذلك، ويؤكد أنّ “المشكلة بدأت منذ سنتَين عندما توقفت الشركات المستوردة عن إسترداد الدواء المنتهي الصلاحية، لأنّه لا يمكن للصيدليات تلفها بل أنّ الشركة هي من يَستردها ويُعيدها الى الشركة الموردة لإتلافها في الخارج وليس في لبنان لأن الأمر تترتب عليه عدة مخاطر؟

ويُشدّد على أنّ “بقاء الأدوية المنتهة الصلاحية أمر خطير جداً يجب إيجاد الحلول السريعة له”.

ويُطالب سلوم بالإفراج عن “الصيدلي الموقوف فوراً لأنّ لا ذنب له بأن الشركات لا تسترد هذه الأدوية”، ويُحذّر من أنّ “النقابة تتجّه للتصعيد وأعلنت عن إضراب يوم الإثنين المقبل إذا إستمر توقيف الصيدلي”.