التخطي إلى المحتوى

أكدت رابطة الدوري السعودي للمحترفين أن أندية دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين تتحمل مسؤولية سلوك لاعبيها، مسؤوليها، وجماهيرها وأي شخص يمثل النادي طوال المسابقة، وتتحمل أيضا مسؤولية رصد عدد إنذارات وطرد لاعبيها، والمسؤولين وضمان أهليتهم للمشاركة في المباريات.
وأوضحت أنه إذا تلقى اللاعب أو المسؤول أربع بطاقات صفراء في مباريات مختلفة في المسابقة يوقف تلقائيا عن المشاركة في المباراة التالية، وإذا تم طرد اللاعب أو المسؤول بالبطاقة الحمراء إن كان طردا مباشرا أو غير مباشر يوقف تلقائيا عن المشاركة في المباراة التالية ما لم يصدر قرار من لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم يحدد تفاصيل العقوبة.
وشددت رابطة المحترفين على أنه إذا انتقل أو أعير أي لاعب أو مسؤول إلى ناد آخر فإنه يحتفظ بسجل البطاقات الصفراء والحمراء الخاص به، وقالت “في حال إلغاء أو إعادة أو عدم استكمال أي مباراة تطبق المواد ذات الصلة في لائحة الانضباط والأخلاق فيما يخص الإنذارات والطرد.
وأضافت “تطبق بقية المواد الواردة في لائحة الانضباط والأخلاق في هذا الخصوص، منها على سبيل المثال لا الحصر آلية انتقال البطاقات بين المسابقات المختلفة وآلية انتقال البطاقات من موسم إلى آخر”.
كما تضمنت تعليمات الرابطة التزام الأندية بقبول جميع الأمور الإدارية والانضباطية والتحكيمية المتعلقة بالمسابقة ويتم تسويتها عن طريق الاتحاد أو الرابطة وفقا للأنظمة واللوائح المنظمة لكل أمر واختصاص كل منهما.