التخطي إلى المحتوى

بنك إنجلترا

تناولت تصريحات عضو بنك إنجلترا وكبير الاقتصاديين لدى البنك، بيل، اليوم الأربعاء، النقاط التالية:

  • نمو الأجور يسير بسرعة كبيرة في الوقت الحاضر.
  • تمرير الأسعار من الشركات للمستهلكين مرتفع للغاية.
  • لا نريد أن تؤثر السياسة على السياسة النقدية.
  • الحكومات تخضع لضغوط سياسية قصيرة الأجل، ويمكن للبنوك المركزية اتخاذ قرارات صعبة.
  • محافظو البنوك المركزية الجيدون لا يحاولون أن يكونوا شعبيين.
  • لن يكون لرفع الفائدة تأثير إلا في نهاية العام المقبل.

وفي وقت سابق، أفاد نائب محافظ بنك إنجلترا ديف رامسدن خلال مقابلة له مع وكالة رويترز، بأن البنك المركزي البريطاني يفكر في رفع أسعار الفائدة بوتيرة أعلى، مؤكدا على صحة قرار بنك إنجلترا برفع الفائدة بقوة الأسبوع الفائت.

حيث أشار مسؤول بنك إنجلترا إلى أن توقعات التضخم المرتفعة لا تزال تلوح في الأفق، ويمر الاقتصاد البريطاني بفترة غير اعتيادية يتغير بها الكثير، لذلك فإن التنبؤ بسعر الفائدة بنهاية العام الجاري أمرا عسيرا على البنك.