التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

بعدما بنى مجد ميلان خلال ثلاثة عقود من الزمن وجعله أحد أبرز عمالقة كرة القدم الأوروبية قبل أن يبيعه، يعود رجل الأعمال رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو بيرلوسكوني إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم «سيري أ» من بوابة المتواضع مونتسا، مع هدف عدم الاكتفاء بالصراع من أجل البقاء بين الكبار بل المنافسة والفوز بالألقاب.

كان الملياردير البالغ من العمر 85 عاماً واضحاً في أهدافه حين قال مباشرة بعد صعود مونتسا إلى الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه «هل تعلمون؟ نريد إحراز لقب الدوري والذهاب إلى دوري أبطال أوروبا».

من المؤكد أن الحديث عن الذهاب إلى دوري الأبطال ما زال مبكراً جداً، بل على الوافد الجديد اكتساب خبرة اللعب بين الكبار والتعامل مع كل مباراة على حدة في مشواره الأول في دوري الأضواء، بدءاً من اللقاء الذي يجمعه اليوم في المرحلة الافتتاحية مع تورينو.

صعد مونتسا الذي اشتراه بيرلوسكوني عام 2018، إلى دوري الدرجة الأولى بعد تفوقه على بيزا في ملحق التأهل إلى «سيري أ».

وأوكل بيرلوسكوني إدارة النادي ليده اليمنى في سنوات نجاح ميلان، أدريانو غالياني البالغ 77 عاماً.

وجود غالياني إلى جانب رئيس وزراء إيطاليا الأسبق، يعني أن هناك رجلاً محنكاً في النادي يعرف كيف يجري التعاقدات التي بلغت 11 منذ ضمان صعود الفريق إلى الدرجة الأولى، أبرزهم ماتيو بيسينا الذي سيرتدي شارة قيادة فريق مسقط رأسه بعد قدومه من أتالانتا على سبيل الإعارة. كما تشمل التعاقدات الجديدة العديد من الذين يتمتعون بخبرة اللعب في الدرجة الأولى مثل جانلوكا كابراري الذي تألق الموسم الماضي مع فيرونا، والحارس أليسيو كرانيو الذي اشتهر بصده ركلات الترجيح.

طباعة
Email