التخطي إلى المحتوى

احتفل نجوم السد بهدف بونجاح الرائع في شباك فريق أم صلاح (سيمون هولمز/Getty)

فشل السد، بطل دوري نجوم قطر، في تحقيق انتصاره الأول هذا الموسم، الثلاثاء، إذ انقاد إلى التعادل عند مواجهة منافسه أم صلال، بنتيجة 1ـ1، ورغم أن مستواه كان أفضل من اللقاء الأول الذي خسره ضد المرخية فإن السد لم يحصد نقاط الانتصار في غياب عديد من النجوم عن صفوفه.

وسيطر السد على الشوط الأول، حيث قدم مستوى أفضل من منافسه، وخاصة من الناحية الهجومية، عندما صنع العديد من الفرص ولكنه لم يقدر على تجسيمها رغم مجهودات اللاعب سانتي كازورلا، الذي كان المحرك الأساسي للهجومات، وكان من الصعب مراقبته من قبل لاعبي أم صلال.

ورغم طرد لاعبه عبد الله خفيفي منذ الدقيقة 17، نجح فريق أم صلال في أخذ الفارق في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عبر كارلوس تكسيرا، الذي استفاد من مجهود كبير من كودجيا، بعدما تجاوز مدافعي السد، محدثاً مفاجأة مدوية نظراً للنقص العددي في صفوفه.

وأصر بغداد بونجاح على إعلان نفسه منقذاً للسد، عندما أحرز هدف التعادل في الدقيقة 64 بمجهود فردي مميز، إثر تصويبة من مسافة بعيدة، محرزاً هدفه الثاني هذا الموسم، بعد الهدف الذي سجله في مرمى المرخية، مثبتاً أنّه استعاد قدراته التهديفية بعد نهاية الموسم الصعبة، كما برز الجزائري بمحاولاته إيجاد الحلول الجماعية بشكل متواصل ولكن المراقبة الدفاعية القوية حرمته من تسجيل أكثر من هدف.

واستحق السد الانتصار، إذ رفع مستواه في الشوط الثاني بشكل واضح، مستفيداً من أفضليته العددية، ولكن هجوماته الكثيرة اصطدمت بتماسك دفاعي قوي من قبل منافسه الذي كان يبحث عن الحصول على نقطة التعادل، معتمداً على الهجومات المرتدة لاستغلال تقدم لاعبي السد، وكان عاطف محمد قريباً من خطف هدف في الوقت البديل.

وتعددت فرص التهديف للسد في نهاية المباراة، خاصة عبر الغاني أندريه أيو، الذي توفرت له فرص حصد النقاط قبل الوقت الإضافي، ولكن رغبة السد الكبيرة في حصد الانتصار الأول هذا الموسم جعلته يفتقد التركيز في إنهاء الهجومات الكثيرة التي توفرت له، ليكتفي بالحصول على النقطة الأولى هذا الموسم.