التخطي إلى المحتوى

قام الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك ببيع أسهم بقيمة 6.88 مليارات دولار، في أكبر عملية بيع لأسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية الشهيرة على الإطلاق، قائلا على تويتر إنه يتجنب البيع الطارئ لأسهم “تسلا”، وسط مواجهة قانونية مع شركة “تويتر” فيما يتعلق بصفقة استحواذ بقيمة 44 مليار دولار.

 

وكان ماسك، وهو أغنى أثرياء العالم، قد أكد في شهر نيسان الماضي عدم وجود خطط لديه لبيع المزيد من أسهم “تسلا”، وذلك بعدما باع أسهما بقيمة 8.5 مليار دولار في الشركة آنذاك.

 

وأشار خبراء قانونيون إلى أنه إذا خسر ماسك معركته مع “تويتر”، وأُجبر على إتمام عملية الاستحواذ أو دفع غرامة قاسية، فمن المحتمل أن يضطر لبيع المزيد من أسهم الشركة.

 

وتخلى ماسك عن اتفاقه الذي توصل إليه في 25 أبريل لشراء منصة التواصل الاجتماعي، ويواجه الجانبان معركة قانونية مطولة قد تكلف ماسك مليارات الدولارات.

 

ويتجه الجانبان إلى المحكمة في 17 تشرين الأول المقبل.

 

وفي أحدث عملية بيع للأسهم، باع ماسك نحو 7.92 مليون سهم بين الخامس والتاسع من آب الجاري، وفقا لإفصاحات متعددة إلى الجهات التنظيمية.

 

ويمتلك ماسك الآن 155.04 مليون سهم في “تسلا“.

(سكاي نيوز)