التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلنت منظمة الدول المنتجة للنفط وشركاؤها أو ما يُعرف باسم “أوبك+” يوم الأربعاء خفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميًا ابتداء من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل مقارنة بالإنتاج المطلوب في أغسطس/آب، وهو أكبر خفض منذ بداية 2020 وتحديدا منذ بداية وباء كورونا.

وتم تعديل الإنتاج الإجمالي عبر خفضه بمقدار 2 مليون برميل يوميا من مستويات الإنتاج المطلوبة في أغسطس/آب 2022، بدءًا من نوفمبر/تشرين ثاني 2022 للدول المشاركة في منظمة أوبك والدول غير الأعضاء في أوبك وفقًا للجدول المرفق.

وخفضت مجموعة كبار منتجي النفط، التي تضم السعودية وروسيا، الإنتاج بعد اجتماعها الأول حضوريا منذ مارس/أذار 2020 في فيينا الأربعاء،اذ يعادل التخفيض نحو 2٪ من الطلب العالمي على النفط.

وستخفض السعودية وروسيا الإنتاج بـ526 ألف برميل في اليوم لتصل حصة إنتاج كل منهما إلى 10 ملايين و478 ألف برميل يوميا.

وارتفع سعر خام برنت بنسبة 1.5٪ إلى أكثر من 93 دولارًا للبرميل على ضوء هذه الأنباء، مما زاد من المكاسب هذا الأسبوع قبل اجتماع وزراء النفط. وارتفع سعر النفط الأمريكي 1.7 بالمئة إلى 88 دولارا.

وسيبدأ خفض الإنتاج في نوفمبر/تشرين الثاني، الذي بررته المجموعة في بيان لها انه اتخذ “في ضوء حالة عدم اليقين التي تحيط بتوقعات الاقتصاد العالمي وسوق النفط”.

وستجتمع منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وحلفاؤها مرة أخرى في ديسمبر/كانون أول المقبل.

وانتقدت إدارة بايدن قرار “أوبك +” في بيان الأربعاء ووصفته بأنه “قصير النظر” وقالت إنه سيضر بالدول منخفضة ومتوسطة الدخل التي تعاني بالفعل من ارتفاع أسعار الطاقة.

إليكم حجم الإنتاج الجديد لأكبر الدول المنتجة للنفط في تحالف أوبك+، وكم بلغت الكميات التي تمت اقتطاعها من إنتاج كل دولة من مستويات الإنتاج في أغسطس 2022 الماضي.