التخطي إلى المحتوى

الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يؤكد أنه يسعى جاهدًا لعدم خوض مباراة الأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2022.

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم رسميًا عن قبول الاقتراح المقدم من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد الأرجنتيني بعدم خوض مباراة البرازيل والأرجنتين ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2022.

في أبريل الماضي، قرر “فيفا” أن المباراة بين البرازيل والأرجنتين، والتي تم تعليقها في تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم 2022، ستقام في سبتمبر 2022.

تلك المباراة، والتي أقيمت في سبتمبر 2021، شهدت أحداثًا مؤسفة حيث توقفت بعد انطلاق صافرة البداية بخمس دقائق فقط، بطلب من السلطات الصحية في البرازيل، لأسباب تتعلق بفيروس كورونا.

ماذا حدث؟

المباراة التي انطلقت في موعدها الطبيعي، توقفت بعد خمس دقائق فقط على انطلاقها، وأصبح الملعب أشبه بساحة شعبية، قبل أن يتم في نهاية المطاف إلغاء اللقاء.

المباراة شهدت قيام عدد من أفراد السلطات الصحية في البرازيل باقتحام الملعب بعد انطلاق اللقاء، وطالبوا بإخراج رباعي الأرجنتين إيميليانو مارتينيز وإيمي بوينديا من أستون فيلا وجيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو من توتنهام من الاستاد.

الصحة البرازيلية رفضت تواجد الرباعي القادم من إنجلترا في المباراة، بسبب مخالفة قواعد مكافحة جائحة كورونا.

وتمنع البرازيل أي لاعب قادم أو مر بدول مثل المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا وإيرلندا الشمالية والهند خلال آخر 14 يومًا من المشاركة في أي نشاط ويجبره على البقاء في حجر صحي.

واتهمت السلطات الصحية البرازيلية الرباعي الأرجنتيني بالتزوير بعد التوقيع على إقرار يؤكد عدم تواجدهم في أي من تلك البلاد خلال آخر 14 يومًا، وهو الأمر غير الصحيح.

ما الجديد في القضية؟

الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أكد أنه تلقى طلبًا من تيتي المدير الفني لمنتخب “السيليساو”، وجونينيو المنسق العام، من أجل عدم إقامة تلك المباراة.

وفي الوثيقة التي أرسلها الطاقم الفني إلى إيدنالدو رودريجيز رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أكدت اللجنة الفنية أنه ليس لديها أي مصلحة لإقامة المباراة.

وبحسب أعضاء اللجنة، فإن المباراة قد تضر باستعداد منتخب البرازيل لكأس العالم 2022، مع وجود مخاوف من تعرض أحد اللاعبين للإصابة أو الإيقاف.

ماذا جاء في البيان؟

بيان الاتحاد البرازيلي لكرة القدم جاء فيه: “بالنظر إلى موقف الجهاز الفني، سنبحث مع فيفا في هذه اللحظة حتى لا تقام المباراة”.

وأضاف البيان على لسان رئيس الاتحاد البرازيلي: “لن أدخر جهدًا لمساعدة الجهاز الفني، أولويتنا هي الفوز بكأس العالم للمرة السادسة في قطر”.

واختتم البيان: “هناك نصائح لعدم إقامة المباراة، وسنحاول جاهدين حتى لا تقام”.