التخطي إلى المحتوى

هدد نادي برشلونة، لاعبه الهولندي فرينكي دي يونغ، بإلغاء عقده الحالي، زاعما أن الشروط التي قدمها له مجلس الإدارة السابق، تحوي تفاصيل غير قانونية.

وبحسب تقرير “ذا أتلتيك” الإثنين، فإن إدارة النادي الكتالوني، طلبت من اللاعب فسخ عقده الحالي، والعودة إلى عقده القديم الذي وقعه عند الوصول إلى البارسا في 2019 من صفوف أياكس، بعد العثور على أعمال مخالفة للقانون، تم اكتشافها في 15 يوليو/ تموز الماضي.

ووقع دي يونغ عقده الجديد في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2020، والذي تضمن خفض راتبه في موسمي 2020-2021 و2021-2022، من أجل تخفيف الأعباء المالية على برشلونة.

ويعاني الفريق الكتالوني من مشاكل مالية، ومن بين الطرق التي يحاولون بها تحسين الأمور، تسريح دي يونغ أو التوصل إلى اتفاق معه بشأن أجوره المؤجلة.

بعيدا عن الملاعب

التحديثات الحية

وتم قبول عرض مانشستر يونايتد لشراء دي يونغ، الذي كان في 14 يوليو/تموز الماضي الماضي، لكن المشكلات مع اللاعب، وأزمة الأموال المستحقة ظلت دون حل.