التخطي إلى المحتوى

نجح برشلونة في التعافي بنهاية الموسم الماضي، وفي التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، فدخل بقيادة الرئيس جوان لابورتا والمدرب تشافي هرنانديز، مرحلة اعادة البناء، وانفق حتى الآن نحو 153 مليون يورو في سوق الانتقالات.
وعلى الرغم من اقتصاده المنهك، مع ديون تفوق المليار دولار، ضم برشلونة مجموعة مميزة من اللاعبين اللامعين، هي رافينها (58 مليون يورو من ليدز يونايتد) وكوندي (50 مليون يورو من إشبيلية) وليفاندوفسكي (45 مليون يورو من بايرن ميونيخ) وكيسي (مجاني – ميلان) وكريستنسن (تشيلسي) وجدد عقد عثمان ديمبيلي واستعاد ميراليم بيانيتش من الإعارة.
ولكن، لم يكن برشلونة هو الذي استثمر أكبر قدر من الأموال خلال سوق الانتقالات الذي لم يغلق بعد، حيث قرر تعزيز تشيلسي الانجليزي تعزيز صفوفه إلى أقصى حد، وقاتل التعاقدات بدقة مع النادي الكاتالوني، وصرف نحو 186.59 مليون يورو.
وضم تشيلسي كل من كوكوريلا (65.3 مليون يورو من برايتون) ورحيم سترلينج (56.2 مليون يورو من مانشستر سيتي) وكوليبالي (38 مليون يورو من نابولي) وتشوكويميكا (18 مليون يورو من أستون فيلا) وسلونينا (9.09 مليون يورو من شيكاغو فاير).