التخطي إلى المحتوى

بالميراس وبعد أن فرض على أتلتيكو مينيرو التعادل بهدفين لمثلهما ذهاباً، اضطر لإكمال المباراة لعشرة لاعبين إثر طرد دانيلو بالبطاقة الحمراء في الدقيقة التاسعة والعشرين بسبب تدخل عنيف.

وتواصلت الخشونة من قبل لاعبي بالميراس، لتتقلص تشكيله مرة أخرى إلى تسعة لاعبين بعد طرد غوستافو سكاربا في الدقيقة الحادية والثمانين.

ولم تكن هذه البطاقة الحمراء الأخيرة، حيث فقد الضيوف خدمات إدواردو فارغاس في الوقت البديل عن الضائع بالبطاقة الصفراء الثانية.

وظل التعادل السلبي سيد الموقف حتى نهاية اللقاء، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، التي ابتسمت لبالميراس بست لخمس.

هذا وحجز فيليز سارسفيلد الأرجنتيني مقعده في المربع الذهبي للبطولة، بحسمه مباراة الإياب على أرض مواطنه تاييريس بهدف دون مقابل.

فيليز دخل اللقاء بأفضلية أكبر بعد تفوقه ذهابا بثلاثة أهداف لاثنين، وعند الدقيقة التاسعة والسبعين منح جوليان فيرنانيز سارسفيلد هدف الفوز الثمين، ليضمن بلوغ فريقه نصف نهائي البطولة للمرة الثالثة في تاريخه، بعد غياب دام أحد عشر عاماً.