التخطي إلى المحتوى

كشفت تجربة بالفيديو فشل آلية القيادة الذاتية لسيارة “تسلا” من كشف وجود دمية بحجم طفل، أثناء اختبار أجرته مجموعة تجارب حول السلامة.

وقال مشروع “ذا دون بروجيكت” الذي قام على التجربة إن السيارة فشلت في اكتشاف وجود الدمى الثابتة في الطريق واصطدمت بها مرارا بسرعة متوسطة تبلغ 25 ميلا في الساعة.

والتجربة أجريت تحت “ظروف خاضعة للرقابة” على مسار اختبار في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وفق صحيفة “ديلي ميل”.

الصحيفة البريطانية قالت إنها اتصلت بشركة “تسلا”، لصاحبها رجل الأعمال إيلون ماسك ، للحصول على تعليق دون رد.

من جانبها، أكدت الإدارة الوطنية الأميركية للسلامة المرورية على الطرق السريعة (NHTSA) أن “لديها حاليا تحقيقا مفتوحا لنظام مساعدة القيادة الآلية في تسلا”.

وقال متحدث رسمي إن هذا يشمل برنامج القيادة الذاتية الكامل وأن الوكالة “تنظر في جميع البيانات والمعلومات ذات الصلة التي قد تساعد في التحقيق”.

وبحسب الموقع الإلكتروني لشركة “تسلا” فإن نظام التحكم في القيادة الذي “يوائم سرعة السيارة مع حركة المرور المحيطة” هو جزء أساسي من نظام المساعدة على القيادة الذاتية (أوتوبايلوت) لدى “تسلا”.

وأصدر القائمون على التجربة مقطع فيديو كجزء من حملة إعلانية للسلامة العامة، تسلط الضوء على مخاطر برنامج “تسلا” للقيادة الذاتية.

مؤسس “ذا دون بروجيكت” دان أودود، قال لديلي ميل: “هذه النتائج المزعجة لاختبار السلامة للقيادة الذاتية الكاملة بمثابة صرخة”.

وأضاف “يستخدم أكثر من 100 ألف سائق تسلا وضع القيادة الذاتية الكامل للسيارة على الطرق العامة، مما يعرض الأطفال لخطر كبير”.

يُذكر أن ماسك أكد في مناسبات عديدة أن برنامج “تسلا” للقيادة الذاتية “مذهل”. 

وتم إجراء اختبار السلامة في حلبة سباق “ويلو سبرينغز” الدولية ومضمار الاختبار في روزاموند، كاليفورنيا بتاريخ 21 يونيو.

وتم تسجيل التجربة، بينما تظهر اللقطات سيارة “تسلا” في وضع القيادة الذاتية الكامل وهي تتجه بشكل متكرر تجاه الدمية الصغيرة.

يذكر أن شركة تسلا، الرائدة في مجال السيارات الكهربائية العملاقة سحبت أكثر من 285 ألف سيارة من السوق الصينية بعدما أظهر فحص مشاكل في برمجيات القيادة المساعدة من شأنها التسبب بحوادث تصادم في الطرق.