التخطي إلى المحتوى

هبطت عملة “تورنادو كاش” أو تورن (TORN) بنسبة وصلت إلى 24% بعد القبض على أحد مطوري بروتوكول مزج معاملات العملة المشفرة يوم الجمعة.

يواصل هذا الهبوط موجة التدهور التي بدأت في أوائل الأسبوع الجاري بعد أن قررت وزارة الخزانة الأميركية منع مواطني الولايات المتحدة من استخدام بروتوكول “إيثيريوم”.

يعتبر هذا الموقع واحدا من أكثر المنصات شيوعا بالنسبة لمن يرغبون في التعتيم على معاملات العملات المشفرة وإخفائها. وقد استخدمته مجموعة اختراق من كوريا الشمالية على علاقة بالهجوم الذي تكلف 625 مليون دولار على مشروع منصة ألعاب “أكسي إنفينيتي” القائمة على شبكة الـ”بلوكتشين” في مارس الماضي علاوة على تسهيل مجموعة متنوعة من الجرائم السيبرانية، وفق تصريحات وزارة الخزانة الأميركية.

قرصان عملات مشفرة يسرق 77 مليون دولار من منصة تمويل لامركزي

رمز الحوكمة

عملة “تورنادو كاش” (تورن) عملة صغيرة نسبيا، وتبلغ قيمتها السوقية نحو 135 مليون دولار، وفق البيانات الصادرة عن منصة “كوين-ماركت-كاب” (CoinMarketCap)، وذلك مقارنة مع القيمة السوقية لعملة “بتكوين” التي تبلغ نحو 455 مليار دولار. وانخفضت قيمة (تورن) بنسبة 16% إلى 14.23 دولار في تمام الساعة 3:03 مساءًا في نيويورك.

ألقت وكالة المعلومات والتحقيقات المالية القبض على أحد مطوري البرتوكول في أمستردام يوم الجمعة. وقالت الوكالة إنها لا تستبعد القبض على عدد كبير من المتهمين في هذه القضية.

ضربة جديدة للعملات المشفرة.. اختراق الآلاف من محافظ “سولانا”

هذه العملة التي يطلق عليها رمز الحوكمة تسمح أيضا للحائزين عليها بالتصويت لإجراء تغييرات على البروتوكول. ويعتبر المطورون المؤسسون والداعمون الأوائل للبروتوكول من بين كبار الحائزين عليها.