التخطي إلى المحتوى

وطن- انسحب الفريق العراقي من بطولة رومانيا الدولية للتنس الأرضي البارالمبي، لرفضه مواجهة فريق كيان الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقا لما أردته وكالة الانباء العراقية “واع“‘ فقد انسحب اللاعبان نصر مهدي ومحمد المهدي من بطولة رومانيا الدولية للتنس الأرضي البارالمبي، لرفضهما مواجهة فريق كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس اتحاد التنس الأرضي في العراق ماجد العكيلي إن “مباريات البطولة أوقعت الفريق العراقي بمواجهة خصمه من كيان الاحتلال الإسرائيلي”، موضحًا أن اللقاء كان من المفترض أن يجري في مستهل منافسات البطولة التي تشهد مشاركة عدة دول، وتستمر حتى الثامن عشر من شهر آب الجاري.

وأضاف أن “مباريات البطولة أوقعت الفريق العراقي بمواجهة فريق الكيان الصهيوني، وذلك في مستهل منافسات بطولة رومانيا الدولية للتنس الأرضي التي بدأت أمس الأول”.

وبدأت المنافسات الأربعاء، وتشارك فيها عدة دول عربية وآسيوية وأفريقية وأوروبية، وتستمر حتى الثامن عشر من شهر آب/ أغسطس الجاري.

مجلس النواب العراقي يقر قانون تجريم التطبيع

وكان مجلس النواب العراقي قد صوّت الشهر الماضي وبالإجماع لصالح قانون تجريم التطبيع وإقامة العلاقات مع إسرائيل. وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية حينها.

ونص القانون على عقوبات تصل حد الإعدام، ويسري على جميع العراقيين، وكذلك الأجانب العاملين في العراق.

وحسب النص الذي نشرته وكالة الأنباء العراقية، فإن القانون يهدف إلى “منع إقامة العلاقات الدبلوماسية أو السياسية أو العسكرية أو الاقتصادية أو الثقافية أو أية علاقات من شكل آخر مع الكيان الصهيوني المحتل”.

القانون يشمل العراقيين داخل البلاد أو خارجها

وتسري نصوص القانون على العراقيين سواء داخل البلاد أم خارجها، كما تسري على “حكومات الأقاليم ومجالسها البرلمانية ودوائرها ومؤسساتها كافة”. (المادة 2 من القانون).

كذلك يشمل الشركات الخاصة والشركات والمؤسسات الأجنبية والمستثمرين الأجانب العاملين في العراق.

يذكر أن العديد من الفرق الرياضية والرياضيين العرب يرفضون مواجهة فرق أو لاعبين إسرائيليين في البطولات الدولية، رفضًا للتطبيع المجاني مع دولة الاحتلال، وتعبيرًا عن مساندتهم وتضامنهم مع الرياضيين الفلسطينيين الذين يعانون من انتهاكات الاحتلال المستمرة.

شاهد هدف العراقي علاء عباس العالمي مع “أسود الرافدين” في شباك أوغندا