التخطي إلى المحتوى

وطنية – زار اليوم، وفد من مجلس محافظة الشمال في “حركة الناصريين المستقلين – المرابطون” بقيادة عبدالله الشمالي، مقر حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح في مخيم البداوي، مقدما “التبريك والتهنئة باستشهاد القائد ابراهيم النابلسي ورفاقه  في كتائب شهداء الاقصى”، حيث كان في استقبالهم امين سر  الحركة في الشمال مصطفى ابو حرب.

واكد الشمالي “وقوف المرابطون الدائم والثابت الى جانب الحق الفلسطيني في تحرير فلسطين كل فلسطين من بحرها إلى نهرها، ومن جليلها إلى نقبها، والقدس الشريف عاصمتها”، مشدداً على ان “هذه الدماء الطاهرة للشهداء ستكون منارة يهتدي بها المناضلون لتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني في الحرية والسيادة، وحقوقه المشروعة”.

من جهة ثانية، باركت حركة الناصريين المستقلين- المرابطون، في بيان اليوم، “لأهلنا في فلسطين المحتلة، ولأهلنا في مخيمات الشتات ولحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، ولكتائب شهداء الأقصى، استشهاد القائد البطل ابراهيم النابلسي ورفاقه إسلام الصبوح وحسين جمال طه”، مؤكدين أن “رجال الفتح سيبقون شعلة الكفاح المسلح، وإن رصاصهم هو الذي يكرس وحدة الساحات والميادين، ووحدة الصراع ضد العدو الاسرائيلي على أرض فلسطين، وسيبقى رجال القدس، كتائب شهداء الأقصى، الذي أعطى أوامر طلقتهم الأولى القائد الرمز “أبو عمار”، سيبقون هم الحافظون للوعد والعهد، حتى تحرير فلسطين كل فلسطين من جليلها إلى نقبها، ومن نهرها إلى بحرها، والقدس عاصمتها الحرة العربية”.

                                                 ==============ع.غ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM