التخطي إلى المحتوى

وطنية – أحيت جمعية الزهراء الخيرية في بلدة مجدل سلم، ذكرى عاشوراء بتمثيل واقعة الطف وسيرة الإمام الحسين وما حل بأهل بيته بعد استشهاده، برعاية الأمين العام ل “حزب الله” السيد حسن نصر الله ممثلا بعضو المجلس المركزي في الحزب الشيخ نبيل قاووق، وحضور رئيس الجمعية رئيس لقاء علماء صور الشيخ علي ياسين، ولفيف من العلماء والفاعليات والشخصيات، وشارك في التمثيل مئات المتطوعين من أبناء البلدة، تعاقبوا منذ سنوات على أداء أدوارهم في هذا العمل المسرحي العاشورائي.

 

قاووق

وقبل البدء بمراسم العرض المسرحي، ألقى الشيخ قاووق كلمة أكد فيها أن “حزب الله سيبقى مجد لبنان وفخر العرب، وهو الحصن الحصين للحدود والحقوق والثروات والكرامات في مواجهة كل عدوان وحرمان”، وقال: “ليعلم العدو الإسرائيلي أن جدرانهم على الحدود لن تحميهم من صواريخ المقاومة، وأن كل إجراءاتهم في البر والبحر والجو، لن تنقذهم من الوعد الصادق بدخول مجاهدي حزب الله إلى الجليل، ليصنعوا المعادلة الكبرى”.

 

ياسين

بدوره قال الشيخ ياسين: “إن المقاومة حررت أرض الجنوب، وفرضت هزيمة مدوية على الجيش الذي قيل إنه لا يقهر، وقضت على حلم إسرائيل الكبرى، وبدأ العد العكسي لهذا الكيان المصطنع، الذي سينتهي قريبا إن شاء الله على يد المقاومة التي تنتظر أن يخطئ العدو أو أن يعتدي على أهلنا ويمتنع عن السماح لنا باستغلال ثرواتنا”.

 

وفي الختام، أقيمت مسيرة حاشدة انطلقت من مكان المسرحية باتجاه ساحة البلدة.


                                ========== ر.إ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM