التخطي إلى المحتوى

بدأ أكبر مصنع لإنتاج الغاز الحيوي المضغوط في آسيا الإنتاج التجاري، وهو واحد من 43 مشروعًا في ولاية بنجاب الهندية، وفق ما أعلنه وزير الطاقة المتجددة في الولاية، أمان آرورا.

وقال آرورا، أمس الجمعة 12 أغسطس/آب، إن المصنع يقع في مقاطعة “سانغرور” بولاية بنجاب، وتبلغ طاقته الإنتاجية 33.23 طنًا يوميًا، حسبما ذكرت صحيفة “ذا إيكونوميك تايمز-إنرجي وورلد”.

وتسعى الهند إلى زيادة مصادر الطاقة المتجددة، ما يساعدها على تحقيق الحياد الكربوني بحلول 2070، وفق التزاماتها في قمة المناخ السابقة كوب 26، ما يعني أن بدء إنتاج مصنع الغاز الحيوي المضغوط التجاري خطوة ضمن هذه الخطة، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

42 مشروعًا جديدًا

أكبر مصنع لإنتاج الغاز الحيوي المضغوط في آسيا بولاية بنجاب – من إيكونوميك تايمز

قال وزير الطاقة المتجددة في ولاية بنجاب الهندية، أمان آرورا، إن أكبر مصنع لإنتاج الغاز الحيوي المضغوط في قارة آسيا بدأ التشغيل التجريبي في قرية بهتال كالان في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وأضاف الوزير، في بيان رسمي، أن بدء الإنتاج التجاري من المصنع سيزوّد شركة “إنديان أويل كوأوبراشن” بالوقود.

وكانت وكالة بنجاب لتنمية الطاقة أعلنت 42 مشروعًا إضافيًا لإنتاج الغاز الحيوي، بطاقة إجمالية تبلغ 492.58 طنًا يوميًا، وتعتمد بصورة أساسية على استغلال قش الأرز وخامات أخرى في الطبيعة لتوليد الطاقة، وتجنب الحرائق الناجمة عن القش، ولدعم اقتصاد المجتمعات المحلية.

وقال وزير الطاقة المتجددة في ولاية بنجاب الهندية، إن مشروعات الغاز الحيوي التي تخطط الولاية لتدشينها ستكون من خلال القطاع الخاص، بتكلفة استثمارية تبلغ 12 مليار روبية (150 مليون دولار أميركي)، مضيفًا أن المشروعات ستوفر نحو 8 آلاف فرصة عمل للعمالة الماهرة وللأفراد غير المؤهلين.

وأشار إلى أن مشروعات الغاز الحيوي التي ستدشنها الولاية ستخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتدعم اقتصادات المناطق الريفية، وتوفر عائدًا للمزارعين من خلال استغلال المخلفات الزراعية.

الحياد الكربوني

تسعى الهند -التي تعتمد على الفحم لتوليد أكثر من 70% من احتياجاتها من الطاقة- إلى التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة، خاصة الطاقة الشمسية، لتوليد 500 غيغاواط من مصادر الوقود غير الأحفوري بحلول عام 2030، وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2070.

وكان رئيس وزراء البلاد، ناريندرا مودي، قد وعد في قمة المناخ كوب 26، التي انعقدت في مدينة غلاسكو الإسكتلندية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بأن تحقق بلاده -وهي ثالث أكبر مصدر للانبعاثات عالميًا- الحياد الكربوني في 2070.

وقال الرئيس التنفيذي لوكالة بنجاب لتنمية الطاقة في الهند، سوميت جارانغال، إن الولاية ستنتهي من تدشين مشروعين لإنتاج الغاز الحيوي خلال العام المالي الجاري (2022-2023)، بسعة 14.25 طنًا يوميًا.

يُذكر أن العام المالي في الهند يبدأ كل عام في شهر أبريل/نيسان، وينتهي آخر شهر مارس/آذار من العام الميلادي التالي.

الطاقة المتجددة - الهند

ومن المتوقع الانتهاء من باقي أعمال المشروعات الـ40 المتبقية خلال السنوات الـ3 المقبلة، كما أنه من المتوقع أن تستهلك كل مشروعات الغاز الحيوي في ولاية بنجاب الهندية نحو 1650 طنًا من قش الأرز، لإنتاج 492.58 طنًا من الغاز يوميًا، وفق الرئيس التنفيذي للوكالة.

تصنيع الأسمدة

قال وزير الطاقة المتجددة في ولاية بنجاب الهندية، إن خطة مصانع إنتاج الغاز الحيوي تتضمّن -أيضًا- تصنيع الأسمدة الطبيعية، ما يمنح المجتمعات المحلية قيمة مضافة، ويساعد الأنشطة التي يعملون بها على الازدهار.

وأوضح أن شركة “هندوستان بتروليوم” تعتزم تدشين مصنع لإنتاج وقود الإيثانول من المخلفات الزراعية، خاصة قش الأرز، وتستكمل أعماله في فبراير/شباط المقبل.

ونظرًا إلى توسع ولاية بنجاب الهندية في مشروعات الطاقة المتجددة كانت الحكومة الفيدرالية قد منحتها حوافز عديدة للاستثمار بها، مثل إعفاءات ضريبية، وخفض رسوم التسجيل.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.