التخطي إلى المحتوى

النفط يسقط صوب الـ 90.. تصريحات أرامكو ومخاوف إيران والصين

 استهلت أسعار النفط الخام تعاملات اليوم الاثنين على تراجع لتكمل انخفاضات يوم الجمعة الماضي، والتي جاءت بعد مجموعة هامة من البيانات الصادمة، بدءا ببيانات المخزون الأمريكية مرورًا بتوقعات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ووكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك.

بينما اتسعت تراجعات اليوم الإثنين بعد تصريحات من أكبر شركة منتجة للنفط أرامكو بشأن إمكانية زيادة الإنتاج وذلك على هامش إفصاح أرامكو عن نتائج مالية قوية أمس الأحد.

عاجل: عرش الملك يهتز

عزز من تراجع الأسعار أنباء عن قرب التوصل لاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني ما يسمح بزيادة إنتاج النفط بإضافة ملايين من براميل النفط الإيرانية.

يأتي ذلك وسط صدور بيانات صينية تعزز من مخاوف انخفاض الطلب من جانب الصين، حيث أظهرت بيانات صينية ارتفاع الناتج الصناعي 3.8% خلال يوليو على أساس سنوي، بعدما ارتفع 3.9% في يونيو، ودون التوقعات البالغة 4.3%، وزادت مبيعات التجزئة 2.7%، أقل كثيرًا عن تقديرات ارتفاعها 5%.

الأسعار اليوم

نزل خام نايمكس الأمريكي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين أكثر من 1.1% أو ما يعادل دولار في البرميل نزولًا إلى مستويات قرب الـ 91 دولار للبرميل.

بينما انخفض خام برنت القياسي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين في حدود 1.2% أو ما يعادل 1.2 دولار في البرميل نزولا إلى مستويات قرب الـ 97 دولار للبرميل.

وانخفض خام برنت القياسي بنحو 1.4% أو 1.45 دولار عند 98.15 دولار للبرميل يوم الجمعة الماضي، لكنه سجل مكاسب أسبوعية بنسبة 3.4%.

وهبط سعر خام نايمكس الأمريكي يوم الجمعة الماضي بنسبة 2.4% أو ما يعادل 2.25 دولار مسجلًا 92.09 دولار للبرميل، ومع ذلك ارتفع 3.5% في إجمالي الأسبوع.

نجاح جديد.. ارتفاع منقطع النظير

تصريحات أرامكو

قال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية للصحفيين، يوم الأحد، إن الشركة مستعدة لزيادة إنتاجها من النفط الخام إلى طاقتها القصوى البالغة 12 مليون برميل يوميا إذا طلبت الحكومة السعودية ذلك.

وأضاف الناصر نحن واثقون بقدرتنا على زيادة إنتاجنا إلى 12 مليونا في أي وقت تدعو فيه الحاجة إلى ذلك أو بدعوة من الحكومة أو من وزارة الطاقة لزيادة إنتاجنا”.

وتوقع أن يستمر نمو الطلب على النفط لبقية العقد الجاري، رغم الضغوط الاقتصادية السلبية على التوقعات العالمية في المدى القصير.

وأضاف قائلا: “في حين أن هناك حاجة حقيقية في الوقت الراهن لضمان أمن إمدادات الطاقة، فإن الأهداف المناخية تبقى ذات أهمية بالغة، وذلك ما دعا أرامكو السعودية (TADAWUL:2222) للعمل على زيادة الإنتاج من مختلف مصادر الطاقة، بما في ذلك النفط الخام والغاز، ومصادر الطاقة المتجددة، والهيدروجين الأزرق”.

وأشار إلى أن الشركة تعمل على تطوير أكبر برنامجًا رأسماليًا في تاريخها، ونهجنا هو الاستثمار في الطاقة الموثوقة والبتروكيميائيات اللتين يحتاجهما العالم، بالإضافة إلى تطوير حلول منخفضة الانبعاثات الكربونية، تساعد في عملية تحوّل الطاقة على نطاق أوسع.

قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، إن النتائج القياسية للشركة للربع الثاني تعكس زيادة الطلب على منتجاتها، خاصة وأنها مورّد منخفض التكلفة ومن بين الأقل في كثافة الانبعاثات الكربونية بأعمال التنقيب والإنتاج في قطاع الطاقة.

وأضاف الناصر في بيان للشركة تعليقا على النتائج المالية تلقت “أرقام” نسخة منه، أنه رغم استمرار تقلبات الأسواق العالمية، وحالة عدم اليقين القائمة، تؤكد الأحداث التي شهدها النصف الأول من هذا العام نظرة الشركة بأن مواصلة الاستثمار في قطاع الطاقة ضرورية من أجل المساعدة في ضمان استمرارية إمداد الأسواق بشكلٍ جيد، وتسهيل عملية التحوّل المنظم للطاقة.

عاجل: بيانات هامة جدًا

توقعات الأسواق

ورفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط مستشهدة بارتفاع أسعار الغاز الطبيعي وموجات الحرارة التي قد تؤدي إلى تحفيز الطلب.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إنه من غير المرجح أن تزيد “أوبك+” الإنتاج في الأشهر المقبلة بسبب الطاقة الفائضة المحدودة.

وقالت “أوبك” في تقريرها من المتوقع أن يسجل سوق النفط العالمي فائضًا في الربع الحالي، مما دفعها لتقليص توقعاتها بشأن أحجام الخام التي ستحتاج لضخها في الأسواق.

وأظهرت بيانات شركة بيكرهيوز، أن عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة ارتفع 3 منصات ليصل إلى 601 منصة في الأسبوع المنتهي في الثاني عشر من أغسطس الجاري.