التخطي إلى المحتوى

كشف الإيطالي أنطونيو بينتوس المعد البدني لريال مدريد أن “جينات” بنزيمة ومودريتش ساعدتهم على الظهور بهذا الشكل المميز رغم تقدمهما بالعمر، وتحدث عن دور مواطنه ومدرب الفريق كارلو أنشيلوتي في تدريبات اللاعبين البدنية.

وعمل بينتوس لفترتين خلال الجهاز الفني لريال مدريد بدأت الأولى في يوليو 2016 واستمرت لـ3 سنوات، ثم عاد مجددًا قبل بداية الموسم الماضي.

وقال بينتوس لـ “العربية.نت” حول سر ظهور لاعبي ريال مدريد المخضرمين -مثل بنزيمة ومودريتش- بهذا الأداء المتميز رغم كبر سنهما: أعتقد أن الأمر يعتمد في المقام الأول على جودة ونوعية جيناتهم، إنهم رياضيون، لذا هم محظوظون لأنهم يمتلكون قدرات جسدية رائعة، لقد ولدوا بها.

وتابع: لكن عليك أن تعمل للبناء على ما تملك، والأمر الأهم أيضًا هو أنهم يؤدون عملهم باحترافية ويهتمون بأنفسهم كثيرًا، ويقومون بالكثير من التدريبات في الصالة الرياضية أو حتى قبل أو بعد التدريب، وفي بعض الأحيان يقومون بذلك في منازلهم.

ويمتلك ريال مدريد الذي فاز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا بالعام الماضي، والسوبر الأوروبي يوم الأربعاء، 10 لاعبين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا بين صفوفه.

وعلّق بينتوس على اهتمام لاعبيه بتدريباتهم البدنية والتي تساعدهم على استمرار مسيرتهم في الملاعب لفترة أطول وقال: الأمر تطور كثيرًا اليوم، كل الأشياء تتمحور حول اللاعب، مثل التدريبات الجسدية والأمور الطبية والتغذية، أصبح اللاعبون يهتمون بأنفسهم كثيرًا، إنهم يدركون أهمية تلك الأمور، لذا يحرصون بشكل متزايد على أنفسهم والظهور بشكل جيد.

وبدأ بينتوس البالغ من العمر 59 عامًا مسيرته مع بداية تسعينات القرن الماضي، متوليًا مهام المعد البدني في جميع الدوريات الكبرى، إذ قضى 7 مواسم مع يوفنتوس بالدوري الإيطالي وفاز بالدوري رفقة كونتي في إنتر ميلان، وعمل لعامين مع تشيلسي ووست هام الإنجليزيين، وشغل المنصب ذاته في مارسيليا وموناكو الفرنسيين، لكنه أشاد بـ “الليغا” من الناحية البدنية: أعتقد أنه واحد من أقوى الدوريات بينها كلها، الجودة الفنية هنا كبيرة للغاية، ويهتمون بالمتطلبات البدنية للفرق.

وعن تلافي الإصابات العضلية خلال الموسم والتحضير لها بدايةً من فترة الإعداد، تحدث بينتوس: بالنظر للوراء قليلًا في مسيرتي، يعتمد الأمر على جلسات التدريب، وبالنسبة لي التدريب هو الطريقة الأبرز والأمثل للوقاية من الإصابات، والشيء الأكثر أهمية الذي على اللاعبين القيام به.

وأضاف: حينما يؤدي اللاعبون الكثير من تدريبات الركض لمسافات طويلة وبقوة كبيرة، ستقل إصاباتهم بشكل كبير جدًا، هذا التدريب مهم للغاية خاصة خلال فترة التحضير قبل بداية الموسم، وخلال الموسم أيضًا، الأمر صعب لأننا نلعب كثيرًا، كل 3 أيام، لكن علينا أن نجد حلًا للقيام بالمزيد من التدريبات.

وأشار الإيطالي إلى أن طبيعة التدريبات قد تختلف بين لاعب وآخر بحسب عوامل كثيرة أهمها السن: التدريبات الأساسية هي للجميع، على سبيل المثال إذا قمنا اليوم بتدريبات تقوية فعلى الجميع القيام بها، أو سيقومون بالركض جميعًا، الهدف واحد، ثم نخصص تدريبات فردية، سرعة الركض تختلف، وكذلك معدل الجهد المبذول في تدريبات التقوية يختلف من كل لاعب لآخر.

وأتم بينتوس حديثه بالتطرق لدور مواطنه ومدرب الفريق أنشيلوتي في التحضيرات البدنية للاعبين وقال: دور أنشيلوتي مهم جدًا، إننا نتحدث كل يوم، وأي شيء سأقوم به علي أن أخبره به أولا، رأيه مهم في حالة اللاعبين، وكذلك خبرته أثناء إدارة المباريات هي أمر بالغ الأهمية، نتحدث بعد المباراة لاتخاذ القرارات اللازمة حول تدريبات الأيام المقبلة.