التخطي إلى المحتوى

توفيت المغنية والممثلة الأسترالية أوليفيا نيوتن-جون، التي صعدت إلى قمة قوائم موسيقى البوب العالمية في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، أمس الاثنين، عن عمر ناهز 73 عاما داخل منزلها في جنوب كاليفورنيا.

وتم الإعلان عن وفاة الفنانة، التي وُلدت في بريطانيا ونشأت في أستراليا، بنشر صورة على حسابها على إنستغرام مصحوبة بتعليق أنها “رحلت بسلام” في منزلها الريفي “محاطة بالعائلة والأصدقاء”، وفقا لرويترز.

 وقال زوجها في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي إن أوليفيا نيوتن-جون “توفيت بسلام في مزرعتها بجنوب كاليفورنيا صباح اليوم وسط عائلتها وأصدقائها”، بعد صراع مستمر منذ 30 عاماً مع سرطان الثدي، بحسب فرانس برس.

وكانت أوليفيا نيوتن-جون، الحائزة على 4 جوائز غرامي، قد كشفت قبل عدة سنوات عن إصابتها بسرطان الثدي الذي تفاقم وانتشر إلى ظهرها مما أجبرها على إلغاء عدة عروض.

 وقبل 25 عاما، خضعت نيوتن-جون لعملية استئصال جزئي للثدي وشرعت في إنشاء مرفق لأبحاث علاج السرطان في أستراليا،

وبدأت أوليفيا نيوتن-جون مشوارها الفني في سن الطفولة وصارت نجمة عالمية بعد انتقالها إلى الولايات المتحدة.

واشتهرت نيوتن-جون بأنها بطلة فيلم “غريس” الغنائي الشهير، الذي يعد واحدا من أنجح الأفلام الموسيقيّة في تاريخ هوليوود والذي عُرض عام 1978 وأدت فيه مع جون ترافولتا أغنيتهما الشهيرة “يو آر ذا ون آي وانت”، “أنت من أريده”، التي صارت من أكثر الأغنيات مبيعا على مستوى العالم.

جون ترافولتا ينعيها:

ونعى نجم هوليوود جون ترافولتا” الممثلة والمغنية الراحلة  بكلمات مؤثرة، قال فيها: عزيزتي أوليفيا، لقد جعلتِ حياتنا كلها أفضل بكثير. كان تأثيرك لا يصدّق. أنا أحبك جداً. سنراكِ على الطريق وسنكون جميعاً معاً مرة أخرى. منذ اللحظة الأولى التي رأيتك فيها وإلى الأبد!”.

ثم وقَّع كلماته باسم “داني”، وهو شخصيّته في فيلم  Greaseالشهير الذي جمعهما معاً وحقّق انتشاراً كبيراً.