التخطي إلى المحتوى


تراجع عدد من الجمهور والمشاهير عن دعم الممثل العالمي جوني ديب والتعاطف معه بعدما كشفت المحكمة عن وثائق جديدة مثيرة للجدل في قضية التشهير التي كان رفعها ضد طليقته آمبر هيرد وكسبها أخيراً.

 

وكشفت صحيفة الـ “غارديان” عن أن معجبي ديب جمعوا مبلغاً من المال للكشف عن وثائق قانونية من محاكمته العلنية ضد آمبر هيرد، وكانت المفاجأة أن معظمها لم تكن لصالح ديب الذي ظهر بصورة سيئة أفقدته تعاطف عدد من مؤيديه على مواقع التواصل.

 

وأعلنت الوثائق عن تلاعب ديب بالملفات الصوتية والصور المهمة التي تشكل نقطة تحول في الإجراءات القانونية لإظهار هيرد في صورة سيئة. وكشفت أيضاً ابتعاد هيرد عن تسوية طلاق بقيمة 16 مليون دولار، في الوقت الذي اضطرت به أخيراً إلى بيع منزلها من أجل دفع التعويض لصالح جوني ديب.

 

كما أكدت الوثائق نفسها محاولة فريق ديب القانوني لوم هيرد في وفاة صديقتها في حادث سير، بالاستناد إلى صور لها عندما وقعت في مخالفات قيادة السيارة وتعاطي المخدرات، إضافة إلى تقديم صور مسيئة لها في أوراق القضية، كانت المحكمة رفضتها.

 

وإن عدد الوثائق غير المختومة في القضية وصلت إلى ما يقارب 6 آلاف ورقة وتضم مجموعة من التفاصيل التي أحبطت المتعاطفين مع ديب. إذ أكدت بعض الأوراق عدم تعرض ديب لضرر جسدي أو عقلي بسبب العنف المنزلي، الأمر الذي يخالف ما قاله في المحكمة العلنية، فاعتبر البعض أنها محاولة منه لكسب التعاطف فقط.

 

ودفعت الوثائق بعدد من المعجبين إلى إلغاء متابعة صفحة جوني ديب في حين أقدم مشاهير على إلغاء علامات الإعجاب عن منشورات ديب مثل بيلا حديد وهالي بيلي وأماندا نوكس وغيرهم.

 

ويأتي هذا الخبر بالتزامن مع توقيع ديب صفقة جديدة مكونة من 7 أرقام مع شركة عطور عالمية ليكون الوجه الإعلاني لعطرها لأعوام عدة ويواصل عمله مع الشركة العالمية.