التخطي إلى المحتوى

واصل سوق السيارات الصيني خلال شهر يوليو الماضي التعافي من الاضطرابات المرتبطة بوباء كورونا، ليحقق نموا للشهر الثاني على التوالي، وهو ما يرجع جزئيا إلى تزايد الطلب على السيارات الكهربائية.
وأعلنت الرابطة الصينية للسيارات اليوم أن التجار في السوق الصيني، سجلوا بيع 1.84 مليون سيارة ركاب جديدة، بتراجع طفيف عن الشهر السابق، ولكن بزيادة 20% عن يوليو 2021.
وشكلت السيارات الكهربائية أكثر من ربع المبيعات، بواقع 486 ألف سيارة.
وتتوقع الرابطة الصينية نمو مبيعات السيارات الإلكترونية إلى مستوى قياسي، يبلغ 6 ملايين سيارة لعام 2022 بأكمله، وهو ما يزيد على هدف معلن سابقا لبيع 5.5 مليون سيارة.
وحال تحققت التوقعات، سوف يكون العدد ضعف المسجل العام السابق، وتصف الرابطة هذا بأنه توقعات متحفظة.
وخلفت عمليات الإغلاق الصارمة لمكافحة فيروس كورونا في الصين، إلى جانب نقص الرقائق، صعوبات في قطاع السيارات.
ومع ذلك، حاولت السلطات إنعاش السوق مرة أخرى من خلال تقديم حوافز لشراء السيارات منخفضة الانبعاثات، على سبيل المثال.