التخطي إلى المحتوى

الشاهد في قضية تسجيلات حمد الله والاتحاد يصدر بيانًا رسميًا

خرج حمد الدوسري؛ الشاهد في قضية نادي النصر ضد الاتحاد والمهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله، المعروفة باسم التسجيلات، عن صمته، ليرد على كل الاتهامات التي وجهت له.

وكان بعض الأطراف قد قاموا باتهام الدوسري بالفساد والحصول على رشوة، من أجل الإدلاء بشهادة غير صحيحة لكي ينتصر النصر في قضيته ضد حمد الله ونادي الاتحاد.

الدوسري نشر عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بيانًا خلال تغريدة، يؤكد خلاله على أنه سيحتفظ بحقه القانوني بعد أن تم اتهامه بالفساد.

وجاء نص البيان كالآتي: “سأحفظ حقي قانونيًا بعد اتهامي بالفساد من قبل المحامي فهد بارباع، وأنني حصلت على 3 ملايين، كما أنني سوف أتقدم بشكوى على كل من اتهمني في وسائل التواصل الاجتماعي بالفساد والرشوة ودخل في الذمم”.

وتابع: “كما أناشد سمو وزير الرياضة ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، بفتح تحقيق ومحاسبة من سرب القرار ونشره، هناك أرقام هواتف ومعلومات خاصة في القرار كان يجب أن لا تظهر”.

واختتم حمد الدوسري البيان الذي نشره قائلًا: “لم أقل إلا الحق، ولم أظلم أو أبهت أحد، وأتصدق بعرضي على كل من ظلمني”.

وأعلنت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين باتحاد الكرة السعودي، عن قرارتها في قضية حمد الله، حيث قررت إيقاف اللاعب 4 أشهر، بالإضافة إلى تغريم حامد البلوي المدير التنفيذي لكرة القدم بالاتحاد 300 ألف ريال، بالإضافة إلى إيقاف مشعل السعيد مدير الكرة بالعميد.