التخطي إلى المحتوى

شنت طائرات العدو الإسرائيلي مساء اليوم عدد من العارات على منطقة طرطوس السورية، إذ أكدت مصادر من الداخل السوري أنه سمع دوي انفجارات في سماء طرطوس غرب البلاد، فيما أكدت وسائل إعلام رسمية أن عدوانًا إسرائيليًا استهدف نقاطا في محيط محافظة طرطوس.

وقالت المصادر إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في سماء طرطوس وفي أجواء سلسلة جبال القلمون بالقرب من الحدود اللبنانية.

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن طائرات إسرائيلية قصفت سوريا من فوق الأراضي اللبنانية وتحديدًا من قبالة سواحل الجية.

كما قال “المرصد السوري” إن ضربات إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية للقوات السورية في ريف طرطوس الجنوبي، حيث سقطت عدة صواريخ في محيط قرية أبو عفصة، وفي قاعدة دفاع جوي ورادار في المنطقة، حسب المرصد.

وأشار  المرصد إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المنطقة، دون معرفة عدد الخسائر حتى الآن.

ولفت مصدر في إطفاء طرطوس أنه تمت السيطرة على الحرائق الناجمة عن العدوان الإسرائيلي، إذ أكد رئيس منظومة الإسعاف في طرطوس أنه لا إصابات جراء العدوان.

وفيما أفادت القناة 12 العبرية عن قصف لسلاح الجو الإسرائيلي على محيط منطقة الرادار جنوب طرطوس السورية.

وأوضح “المرصد السوري” أن هذا الاستهداف الإسرائيلي هو الـ19 على الأراضي السورية منذ مطلع العام 2022.

وذكر أنه وثق في 21 تموز/يوليو استشهاد 8 اشخاص نتيجة ضربات إسرائيلية على مواقع عسكرية في محيط العاصمة دمشق.

وتقع مدينة طرطوس في غرب سوريا، على السواحل الشرقية للبحر الأبيض المتوسط جنوب اللاذقية، وتبعد 250 كيلومترا شمالاً عن العاصمة دمشق، و30 كيلومترا عن الحدود اللبنانية.

سورياجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم