التخطي إلى المحتوى

قال المهندس ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، إن كوكب زحل سيصل إلى التقابل مع الشمس في سماء الأرض الأحد المقبل.. وهو أفضل وقت لرصد وتصوير الكوكب وأقماره. 

وأضاف أبو زاهرة، إن التقابل يمثل أفضل وقت في السنة لرؤية زحل، نظرا لأن الأرض أقرب إلى الكوكب بحوالي 300 مليون كيلومتر لأنهما على نفس الجانب من الشمس مقارنة عندما يكون الكوكب في الاقتران الشمسي، ولكن حتى عندما يكون زحل في أقرب نقطة له من الأرض، سيظهر كنقطة ضوئية فقط يشبه بالنجوم للعين المجردة. 

زحل سيظهر أكبر وأكثر سطوعا برؤيته عبر التلسكوب

 كوكب زحل سوف يرصد فوق الأفق الجنوب الشرقي بعد غروب الشمس وبداية الليل حيث سيبدو  كنقطة ذهبية للعين المجردة، وخلال ساعات الليل سيكون  بالقرب منه القمر الأحدب المتناقص ، وسيصل زحل أعلى نقطة في السماء عند حوالي منتصف الليل وسيغرب في الجنوب الغربي مع شروق الشمس.  

زحل الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس وهو أبعد كوكب في نظامنا الشمسي يمكن رؤيته بسهوله بالعين المجردة،  يمتلك العديد من الحلقات التي تتكون من قطع صغيرة من الجليد ، ويضم زحل 62 قمرا موثقاً ، تمت تسمية 53 منها فقط و13 قمراً منها اقطارها أكبر من 50 كيلومترا، لذلك فإن هذا الكوكب عالم جميل بكل ما تحمله الكلمة من معنى عند مشاهدته عبر التلسكوب.

جدير بالذكر أن الظهور الرائع لزحل لن يقتصر على هذه الليلة فقط، فهو سيكون في حالة جيدة للرصد في سماء المساء في ليالي أغسطس وسبتمبر وأكتوبر ما يعني طوال فصل الصيف في النصف الشمالي للكرة الأرضية.