التخطي إلى المحتوى


التعلّم الآلي يحدد الفوهة التي قذفت صخرة مريخية مشهورة

قد حدد بحْث حَديث قاده كورتين الموطن الدقيق لأقدم وأشهر حِجْرًا نيزكيًا مريخيًّا للمرة الأولى على الإطلاق، مما يقدم أدلة جيولوجية حاسمة حول الأصول المبكرة للمريخ

وباستخدام نهج متعدد التخصصات ينطوي على خوارزميّة التعلّم الآلي، حَدد البحث الجديد الذي نُشر في مجلة Nature Communications، الحفرة الخاصة على المريخ التي قذف ما يسمى بالحجر النيزكي بلاك بيوتي، الذي يبلغ وزنه 320 جرامًا، والحجارة المزدوجة، التي ذكرت لأول مرة أنها وجدت في شمال أفريقيا في عام 2011

وقد أُطلق الباحثون على فوهة المريخ اسم مدينة كاراثا بيلبارا، التي تقع على بعد أكثر من 1,500 كم شمال بيرث في غرب أستراليا، والتي تعد موطناً لواحدة من أقدم الصخور الأرضية

قال المؤلف الرئيسي الدكتور أنتوني مُجددًا، من مركز كورتين لعلوم وتكنولوجيا الفضاء في مدرسة علوم الأرض والكواكب، إن الاكتشاف الرائع قَدم تفاصيل غير معروفةٌ من قبل عن حجر المريخ النيزكي NWA 7034، المعروف باسم بلاك بيوتي ، الذي دُرس على نطاقٍ واسع في جميع أنحاء العالم. والحجر هو العينة المريخية الوحيدة المتاحة على الأرض، وهذا يعني أنها تحتوي على بقايا زاوية من أنواع الصخور المتعددة الملصقة معًا والتي تختلف عن جميع النيازك المريخية الأخرى التي تحتوي على أنواع صخرية واحدة

قال الدكتور لاجين: لأول مرة، نحن نعرف البيئة الجيولوجية لعينة المريخ الوحيدة المتاحة على الأرض، قبل 10 سنوات من موعد بعثة عودة عينات المريخ التابعة لوكالة ناسا لإرسال العينات التي جمعتها مركبة بيرسيفيرانس التي تستكشف حاليًا فوهة جيزيرو

إن العثور على المنطقة التي نشأ فيها نيزك بلاك بيوتي أمر بالغ الأهمية لأنه يحتوي على أقدم الشظايا المريخية التي عُثر عليها على الإطلاق، والتي يبلغ عمرها 4.48 مليار سنة، ويظهر أوجه التشابه بين قشرة المريخ القديمة جدًا، التي يبلغ عمرها حوالي 4.53 مليار سنة، وقارات الأرض اليوم. والمنطقة التي نحددها كمصدر لهذه…..