التخطي إلى المحتوى

نشرت في: آخر تحديث:

ساو باولو (أ ف ب) – فسخ الدولي البرازيلي ويليان عقده مع نادي كورينثيانز الجمعة بعدما كشف لاعب تشلسي الانكليزي السابق عن تعرّضه لتهديدات متكررة بالقتل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال دويليو مونتيرو ألفيش رئيس كورينثيانز في فيديو نشره عبر حساب النادي على تويتر “طلب منا ويليان إنهاء عقده. إنه لأمر مخز، كنا نرغب في إبقائه هنا لفترة أطول، لكن للبقاء هنا يجب أن يكون اللاعب سعيدًا”.

ووفقًا لوسائل اعلام محلية، من الممكن ان يعود ويليان (34 عاماً) الى الدوري الانكليزي عبر بوابة فولهام.

وانضم ويليان العام الماضي إلى كورينثيانز الذي سبق له أن دافع عن ألوانه موسم 2006-2007، بعقد يمتد حتى كانون الاول/ديسمبر 2023.

وكشف لاعب الجناح، الذي شارك مع منتخب بلاده في كأس العالم 2014 و2018، أنه ترك كورينثيانز لأسباب شخصية، وتحديداً بسبب تهديدات طالته من مشجعين على مواقع التواصل الاجتماعي، واستهدف بعضها أطفاله.

صرّح ويليان لموقع “غلوبوسبورت” أنّ “التهديدات لم تتوقف أبدًا. في كل مرة يخسر فيها كورينثيانز أو يلعب بشكل سيء، تتلقى عائلتي تهديدات وإهانات على مواقع التواصل الاجتماعي. تم استهداف زوجتي وبناتي، وبعد ذلك والدي وشقيقتي”.

سجّل ويليان هدفًا واحدًا فقط ومرر ست كرات حاسمة في 45 مباراة مع كورينثيانز.

واقرّ البرازيلي في حديثه لشبكة “إي أس بي أن” البرازيلية الأربعاء “لم يرق أدائي إلى مستوى توقعاتي، لكنني لم أكن أبدًا لاعباً يسجل 20 أو 30 هدفاً في الموسم”.

ويأتي الانفصال بين الجانبين بعد ثلاثة أيام من إقصاء كورينثيانز أمام مواطنه فلامنغو في ربع نهائي كأس ليبرتادوريس، وهي المسابقة القارية الابرز في أميركا الجنوبية.

ولعب ويليان 15 موسماً في أوروبا، من بينها سبعة مواسم في تشلسي، حيث فاز بلقب “بريميرليغ” مرتين (2014-2015 و2016-2017) والدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” (2018-2019).

كان له محطات اخرى أيضاً مع شاختار دانيتسك الاوكراني (2007-2013)، ولعب آخر موسم أوروبي له مع أرسنال الانكليزي (2020-2021) قبل أن يعود إلى كورينثيانز.