التخطي إلى المحتوى

انضم الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، لحملة الهجوم على برشلونة.

 

جاء ذلك بسبب إنفاقه الكثير من الأموال على الصفقات الجديدة، على الرغم من الصعوبات الاقتصادية والمالية التي يواجهها النادي.

 

كما نجح برشلونة في تدعيم صفوفه من خلال الروافع الاقتصادية على غرار بيع 25% من حقوق بث مباريات الليغا، وبيع 49% من استوديوهات برشلونة.

 

وقال كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “لا أفهم الأمر لعدة أسباب، عندما تقول لي أنك لا تملك المال، فهذا لا يعني أني لا أنفق أي شيء، هكذا أخبرتني بطاقتي البنكية مرتين، ولحسن الحظ كان ذلك قبل عدة سنوات”.

وأضاف: في تصريحاته: أرى ذلك كمشجع لكرة القدم، لذلك لا أفهم، النادي الوحيد الذي أعرف أنه باع ملعبه وبعض الحقوق مقدما كان بوروسيا دورتموند، وجاء فاتسكه في اللحظة الأخيرة وأنقذ كل شيء، ولا أعرف إن كان هناك فاتسكه في برشلونة أم لا”.