التخطي إلى المحتوى

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي (كزافييه لين/Getty)

أعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الاهتمام به عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بفضل هدف مذهل سجله في الأسبوع الأول من الدوري الفرنسي، وظهرت المقارنات سريعا بين “البولغا” في نسخة الموسم الأول مع باريس سان جيرمان والنسخة الحالية المختلفة تماما.

وأعد موقع راديو “آر إم سي سبورت” الفرنسي تقريرا عن نجم برشلونة السابق، والسر وراء ظهوره المتميز مقارنة بما كان عليه الموسم الماضي، وبهذا أنهى شكوك عشاق الباريسي الذين تخوفوا من إخفاقه مرة ثانية.

وأكد الموقع، نقلا عن مقربين من “البرغوث”، أن المهاجم وجد ضالته في الخطة التكتيكية التي جاء بها المدير الفني الجديد كريستوف غالتييه، وذلك بعدما منحه حرية أكبر للتحرك في مختلف مراكز الهجوم، عكس القيود التي صادفته مع المدرب السابق بوكيتينو.

وتجسد تأثير الرسم التخطيطي على الميدان منذ الظهور الأول لميسي في المباريات التحضيرية، ولغاية مباراة الدوري، حيث سجل 5 أهداف كاملة تعكس استعداده البدني والفني، واستعادته مستواه الذي اشتهر به مع برشلونة.

ويحمل ميسي معه الكثير من الشغف للتألق هذا الموسم ومعانقة كأس دوري أبطال أوروبا، ويثق في قدرته وزملائه على تحقيق الحلم الذي يراود المشجعين منذ مدة طويلة، كما ساهم التكتيك الذي يضعه غالتييه في استعادته الثقة بعدما فقدها الموسم الماضي.

بعيدا عن الملاعب

التحديثات الحية

وأضاف مقربون من عائلة الأرجنتيني أنه لا يفكر في العودة إلى برشلونة رغم تصريحات لابورتا وتشافي، كونه يركز على المشروع الذي وافق على أن يكون جزءًا منه مع نادي العاصمة الفرنسية.