التخطي إلى المحتوى

متابعة- غرام محمد

يعتقد الكثير من الناس أن النوبات القلبية يمكن أن تحدث بدون أي سابق إنذار. إلا أن هذا السيناريو أقل شيوعاً مما نعتقد. فقد تأتي النوبات القلبية الشائعة عادة بعد ظهور مجموعة من العلامات التي تنذرنا بوقوعها. لكننا غالباً ما نتجاهلها أو نعزيها لأمراض أخرى.

الشعور بالإرهاق الجسدي

يحدث الشعور بالإرهاق الجسدي لدى تغير روتينك اليومي أو تدريباتك فجأة على نحو غير عادي. أو شعرت أنك متهالك للغاية للقيام بمهامك العادية تماماً.

ويمكن أن يشير الشعور الإضافي بالإرهاق إلى ضعف البطين الأيسر للقلب. وهو العضلة الرئيسية المسؤولة عن ضخ الدم من القلب إلى باقي أنحاء الجسم، وإذا توقف عن العمل، فإن القلب يصبح غير قادر على ضخ الدم بشكل صحيح، مما قد يؤدي إلى نوبة قلبية.

مشاكل خطيرة في الشخير

الشخير والاستيقاظ وأنت تلهث. والشعور بالتعب على الرغم من أنك ذهبت إلى الفراش في وقت معقول يمكن أن تكون جميعها علامات على أنك تعاني من انقطاع التنفس أثناء النوم. وهو اضطراب في النوم يتميز بانقطاع التنفس أثناء الليل. وإذا تركت هذه الحالة من دون علاج يمكن أن تزيد من فرص إصابتك بنوبة قلبية.

ويمكن للتوقف المؤقت في التنفس أن يضغط بشدة على جسدك، مما يرفع ضغط دمك. ويؤدي إلى عدم انتظام نبض القلب. وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وكل هذه الأشياء يمكن أن ترفع من احتمال حدوث نوبة قلبية.

الشعور بالغثيان

في بعض الأحيان يكون الغثيان أو عسر الهضم. أو شعور “التجشؤ” الذي لا يفارقك مجرد علامة على عسر الهضم، لكنها أيضاً يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة في قلبك.

شعور بقلق غريب

تظهر الدراسات أن النساء اللواتي يعانين من القلق أكثر عرضة لانخفاض تدفق الدم إلى القلب مقارنةً بمن لا يعانين من القلق. وعلى الرغم من أنه لم يتم دراسة الأمر نفسه على الرجال. إلا أنه من المهم النظر في العلاقة بين القلق. والأخطار القلبية.