التخطي إلى المحتوى

مايز البياع فنان من الزمن الجميل، وصته العذب وأغنياته ما زالت تتردد في الإذاعات وفي أماكن السهر والعديد منها لا تنسى حتى أن الجيل الجديد يعرفها.

وقد شارك البياع صورة لإبنه في صفحته الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي والذي أذهل المتابعين بوسامته فقد أصبح شاباً ويبدو أنه يهتم برياضة كمال الأجسام إذ ظهر على الكورنيش البحري لبيروت مرتدياً تي شيرت وشورت رياضياً وقد بدا جسمه ضخماً وكتب مايرز على الصورة :”محمد مايز البياع”.
ويشار إلى أنها المرة الأولى التي ينشر فيها مايز البياع صورة لابنه محمد البياع ، وكان سابقاً نشر صورة لابنته التي بدت رائعة الجمال أيضاً، لكن لم يدخل أي منهما المجال الفني لوالدهما، وبالطبع فقد اشتاقت الساحة الفنية لأغنيات خالدة شبيهة بـ”ست البنات” و”بكامل ورد يا معلم” للفنان اللبناني الذي كانت هاتان الأغنيتان له من الأغنيات الضاربة وما زالت.