التخطي إلى المحتوى

لن تتعاون إليسا مع زياد برجي وأحمد ماضي مستقبلاً (فيسبوك)

تغريدة واحدة نشرتها المغنية إليسا، فجر يوم السبت الماضي، كانت كافية لنسف التعاون بينها وبين الملحن زياد برجي والشاعر أحمد ماضي.

لا يمكن فهم حال المشاكل والتململ الذي تظهره إليسا في تصريحاتها، حتى لو انعكس الموقف أو الإجابة على عملها كمغنية. هكذا في كل مرة تحاول إصلاح الأمور فتقع في سجالات تعيدها إلى نقطة الصفر. قبل حوالي 30 عاماً، حاول المنتج الموسيقي الراحل جان صليبا مساعدة إليسا، وإثبات أنها مغنية تستطيع أن تحجز مكاناً لها في التسعينيات. تكللت محاولات جان صليبا بالنجاح، واستطاعت إليسا أن تجد لنفسها مكاناً كانت تبحث عنه بعد تجربة غنائية مشتركة مع راغب علامة في أغنية “بتغيب بتروح”، وتعاونها في معزوفة غنائية موسيقية مع كريس دو بورغ، ما أسهم في دفع نجاحها إلى الإمام.

بعدها بسنوات تعاونت إليسا مع الملحن مروان خوري. لكنها عادت واختلفت معه لأسباب، منها غناء مروان لألحانه التي أعطاها لإليسا في معظم حفلاته. برأي إليسا أن غناء مروان لأغنياتها في الحفلات لا يخفي أنها صاحبة نجاح هذه الأغاني. وليرد مروان خوري بعدها بأن اللحن هو ركن أساسي في نجاح الأغنية. كل هذا أدى إلى قطيعة بين خوري وإليسا، دفعت ثمنها إليسا بعدم إصدارها أغنية “تعبانة منك” من كلمات وألحان مروان خوري، والتي سُجِّلَت بصوت إليسا، لكنها لم تصدر. وما كان من خوري إلا أن باع الأغنية لشقيقة أصالة نصري ريم نصري التي سجلتها بدورها. وقيل يومها إن الخلاف هو بين “روتانا” ومروان خوري، وليس مع إليسا تحديداً.

لم تتوقف مشاكل إليسا مع الملحنين أو الشعراء، بل وصلت أيضاً إلى الموزعين الموسيقيين. حرب باردة قامت لسنوات بين إليسا والموزع الموسيقي هادي شرارة. هجوم شرارة على إليسا كان بسبب اهتمام شركة “روتانا” بإليسا على حساب باقي المغنين، بحسب ما صرح شرارة في أكثر من لقاء. لكن المشكلة اليوم بين شرارة وإليسا انتهت، وعادت إليسا للتعاون مع شرارة من بعيد في تنفيذ وتسجيل أغنياتها.

قبل أسبوع، أحيت إليسا حفلاً في “كازينو لبنان” إلى جانب زميلها زياد برجي. في كواليس الحفل التقت إليسا ببرجي، وتبادلا سلاماً كشف عمق المحبة والمشاعر بينهما. لكن تصريحاً واحداً أمام عدسات المصورين كان كافياً لنسف التعاون. قالت إليسا إنه في الخامس عشر من الشهر الجاري ستصدر أغنية “وبطير” من ألحان زياد برجي. ولدى سؤالها عن الكاتب، أعطت حق الإجابة لبرجي ليقول إنَّ “وبطير” كلمات أحمد ماضي. الشاعر أحمد ماضي قدم لإليسا عام 2014 أغنية “يا مرايتي”، وهي من ألحان زياد برجي. لم تنصف إليسا، بحسب ماضي، الشاعر، واستأثرت بالنجاح لوحدها، ما عزّز الخلاف بين ماضي وإليسا، علماً أنهما لم يلتقيا أصلاً.

بعد مرور سبع سنوات على هذا الخلاف عادت عقارب الوقت إلى البداية. لم يستسغ ماضي عدم ذكر إليسا اسمه في المقابلة إلى جانب زياد برجي. فرد في تصريح أنه منح كلام “وبطير” لزياد برجي، في إشارة للرد بالمثل على إهمال إليسا له.
بعد ساعات من تصريح ماضي، ردت إليسا على “تويتر” واصفة ماضي بـ”الرديح”، وكذلك زميله زياد برجي الذي ينقل التصريحات والتصريحات المضادة ويرسلها على “واتساب”، وقالت إنّه التعاون الأخير مع الشاعر والملحن. لكن الأغنية ستصدر في موعدها المحدد، لأنها وعدت الجمهور بذلك.