التخطي إلى المحتوى

غسان قانصو

أحيت الهرمل المدينة وبلدات القضاء يوم العاشر من محرم وخرج أهلها في مسيرات حاشدة نظمها حزب الله.
في مدينة الهرمل انطلقت المسيرة من أمام حسينية الإمام علي (ع) عقب المصرع الحسيني تقدمتها الفرقة الموسيقية التابعة لكشافة الإمام المهدي (عج) وحملة صور القادة وكوكبة الأعلام واللافتات العاشورائية والفرق الكشفية المختلفة ، تلتهم فرق اللطم بلباسهم الموحد فمسيرتي الرجال والنساءالشعبية.
وردد المشاركون على طول خط المسيرات نداءات التلبية للإمام الحسين و اللطميات والشعارات الحسينية وصولاً إلى منشية الوقف حيث ألقى الشيخ نبيل أمهز كلمة حزب الله فأكد أن خيار المقاومة هو خيارالإمام الحسين (ع) في رفض الظلم والمذلة وتحصيل الحقوق المهدورة في أرضنا وبحرنا .
وألقي في الختام نشيد سلام يا مهدي وزيارة الإمام الحسين (ع).
في بلدة القصر انطلقت مسيرة حاشدة من امام مجمع سيد الشهداء (ع) بعد تلاوة المصرع الحسيني ، تقدمتها الفرق الكشفية وفرق اللطم والمسيرة الشعبية ، وجابت المسيرة شوارع البلدة واختتمت بقراءة زيارة الإمام الحسين (ع).
وفي بلدة سهلات الماء انطلقت مسيرة مماثلة من أمام الملعب الرياضي في البلدة بعد تلاوة المصرع الحسيني ، تقدمتها الفرق الكشفية من حملة الأعلام والصور وحشود الأهالي ، وجابت المسيرة شوارع البلدة واختتمت بقراءة وزيارة الإمام الحسين (ع).
في بلدة الكواخ نظمت جمعية كشافة الإمام المهدي (عج) مسيرة انطلقت من أمام حسينية البلدة وجابت شوارعها بمشاركة الفرق الكشفية المختلفة وصولاً إلى ملعب البلدة الرياضي.
وكذلك في بلدة المنصورة انطلقت مسيرة حاشدة تقدمتها الفرق الكشفية من حملة الأعلام وصورالقادة وسارت خلفها المسيرة الشعبية وجابت شوارع البلدة واختتمت بكلمة للسيد محمد الحسيني.

المصدر: موقع المنار