التخطي إلى المحتوى

خفضت منظمة أوبك توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط للمرة الثالثة منذ أبريل نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع التضخم وتداعيات أزمة كورونا.

تتناقض توقعات أوبك مع توقعات وكالة الطاقة الدولية، التي قامت أمس برفع توقعات نمو الطلب على النفط في 2022، نتيجة تزايد إحلاله مكان الغاز في توليد الكهرباء.

وتوقعت أوبك تباطؤ نمو الطلب على النفط هذا العام، حيث خفضت توقعاتها للطلب في الربع الثالث بـ 720 ألف برميل يوميا، وبـ 550 ألف برميل يوميل في الربع الأخير. فيما كانت وكالة الطاقة الدولية قد رفعت توقعات النمو بواقع 380 ألف برميل يوميا هذا العام.

وأظهر التقرير أن إنتاج أوبك في يوليو زاد 162 ألف برميل يوميا إلى 28.84 مليون برميل يوميا وهي زيادة أقل من تلك المتفق عليها.