التخطي إلى المحتوى

كشف تقرير عن حالة من الاستياء والإحباط داخل قطاع نظام تشغيل الهواتف الذكية، أندرويد، في شركة جوجل المالكة للنظام، بسبب تأخر الشركات المصنعة لإرسال التحديثات الدورية للمستخدمين والانتقال إلى الإصدار الأحدث، رغم حقيقة احراز إصدار أندرويد 12 لتقدم ملموس مقارنة بالأجيال السابقة.

وكشفت جوجل قبل أشهر قليلة عن المعلومات الأساسية في أندرويد 13 ولكن لا يزال الإصدار الجديد قيد التجربة والاختبار قبل أن يصل مع حلول الربع الأخير من العام الجاري، ورغم ذلك لا يزال اصدار 12 من النظام الأكثر انتشارًا قليل لدى المستخدمين.

ونقلًا عن تقرير نشره موقع Android Police فإن اصدار أندرويد 12 احرز تقدمًا في الأشهر القليلة وحقق انتشار بنسب غير مسبوقة بالنظر إلى وقت إصداره في سبتمبر العام الماضي وعمل الشركات على تطوير نسخها المخصصة مع واجهاتها الرسمية لهواتفها مع بداية العام 2022 الجاري.

يُشار هنا إلى أن جوجل توفر نظام تشغيل أندرويد كمصدر مفتوح للشركات المصنعة للهواتف الذكية مع حرية التعديلات وفق لشروط محددة أهمها الاعتماد الأساسي على تطبيقات جوجل وخدماتها الأساسية، ولذلك فإن مسألة ارسال التحديثات تتعلق أولًا بالشركات المصنعة.

وذكر التقرير أن جوجل كانت أكدت على ضرورة تولي الشركات المصنعة مهمة ارسال التحديثات البرمجية الدورية لمستخدمي الهواتف الذكية بسبب التقنيات الحديثة التي توفرها الشركة في نظام التشغيل، بما في ذلك الأمان وحماية المستخدمين من خطر الاختراق وتسريب البيانات فضلًا عن الحفاظ على الخصوصية.

امتثلت العديد من الشركات إلى نصائح جوجل وأصبحت التحديثات جزء هام لدى المستخدمين قبل شراء هواتف جديدة، ولكن الشركة ترى أنه لا يزال يحتاج الأمر إلى مزيد من الوقت من أجل وصول أحدث إصدارات أندرويد إلى المستخدمين القدامى وليس الهواتف الجديدة مقارنة بالمنافس الأول iOS من شركة أبل.

وذكر التقرير أنه لا يزال هناك نسبة كبيرة من المستخدمين لإصدارات أندرويد 8 إلى 11 ونسبة قليلة تعتمد على أندرويد 12 الأحدث بالفعل.

وفي منصة جوجل لنسب المستخدمين لإصدارات أندرويد المختلفة التي توفرها للمطورين، ظهر أندرويد 12 ضمن الأكثر شعبية لأول مرة منذ إطلاقه، حيث بلغت النسبة 13.5% تقريبًا من اجمالي المستخدمين.

النسبة تُعد جيدة عند مقارنة الوقت المطلوب للوصول إليها، ولكنها لا تزال بعيدة كل البُعد عن نسبة المستخدمين لأندرويد 11 التي تبلغ 27% في حين تعمل 18.8% من هواتف أندرويد في الوقت الحالي بإصدار 11 واستحوذ اصدار 9 من نظام جوجل الشهير على نسبة 14.5%.