التخطي إلى المحتوى

أفادت أنباء، الاثنين، بمنح الجنسية اللبنانية، لزينب سليماني، ابنة قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني، بقرار مثير من الرئيس اللبناني، ميشال عون.

وقال ناشطون لبنانيون على مواقع التواصل إن البلدان تمنح الجنسية لعلماء وفنانين وأطباء وليس لابنة شخص مصنف إرهابياً بأكثر من دولة.

من جهتها نفت الرئاسة اللبنانية هذه الأنباء، قائلة إن لا أساس لها من الصحة.

زوجة ابن الرجل الثاني في حزب الله

يشار إلى أن ابنة سليماني متزوجة من رضا صفي الدين، نجل هاشم صفي الدين، الرجل الثاني في ميليشيا حزب الله.

وورد اسم عبد الله صفي الدين، ممثل ميليشيا حزب الله لدى إيران، والملقب بـ “الشبح” مرارا في تقارير تتعلق بتهريب المخدرات على مستوى العالم، لاسيما في نطاق مثلث باسم “إيران، لبنان، فنزويلا”، وفق صحيفة كيهان لندن الناطقة بالفارسية.

أول ظهور إعلامي

وبرزت ابنة سليماني إعلامياً للمرة الأولى بعد مقتل أبيها، في يناير 2020، حيث زارت لبنان لحضور مراسم تأبين لوالدها أقامتها ميليشيا حزب الله، والتقت نصر الله الذي طالبته بالانتقام لدماء قائد فيلق القدس الراحل.

وتتحدث ابنة سليماني اللغتين الإنجليزية والعربية بطلاقة، لاسيما باللهجة اللبنانية ما يعد دليلاً على حضورها الطويل في لبنان قبل زواجها، أو على الأقل وجود علاقة وثيقة تربطها مع أفراد ميليشيا حزب الله.