التخطي إلى المحتوى

نجم ريال بيتيس الحالي يتحدث كذلك عن سر فشل انتقاله إلى ليفربول عقب مونديال 2018

أجرى نبيل فقير نجم وسط ريال بيتيس الإسباني مقابلة مع صحيفة جارديان الإنجليزية كشف خلالها سر فشل انتقاله إلى ليفربول صيف 2018، كما تحدث عن الكواليس الصعبة والمؤلمة لاختيار تمثيل فرنسا بدلًا من وطنه الجزائر.

“تسببت بألم كبير لوالدي” .. فقير يكشف “معاناة” اختيار فرنسا بدلًا من الجزائر

فقير أثار ضجة وجدلًا واسعًا عام 2015 حين بدا في البداية أنه سيلعب لمنتخب الجزائر قبل أن يُقرر فجأة تلبية دعوة المدرب ديديه يشان وارتداء قميص فرنسا، والذي تُوج به فيما بعد بكأس العالم 2018.

صاحب الـ29 عامًا عاد لكواليس تلك اللحظات الصعبة، قائلًا للجارديان “كان ذلك صعبًا جدًا علي، والدي وصل فرنسا قبل عام من ولادتي، فيما بقيت والدتي في الجزائر فترة أطول، كنت أزور البلاد سنويًا، ولذا أشعر أنني فرنسي وجزائري، بعض الناس لا يتفهمون إمكانية الحصول على جنسية مزدوجة وحب بلدين في نفس الوقت”.

تابع “كان الأمر صعبًا جدًا، كنت صغيرًا والكثير من الناس يضغطون علي لاختيار فرنسا ومثلهم لاختيار الجزائر. لقد اخترت فرنسا في النهاية لكنها كانت لحظات صعبة جدًا جدًا. تلك هي الحياة ولست نادمًا على أي شيء فعلته”.

أتم “الشخص الأول الذي أخبرته بقراري كان والدي، لم يُعجبه الأمر ولم يتقبله أبدًا وهذا طبيعي وأتفهمه تمامًا. عائلته بالكامل في الجزائر، لقد ترعرع ونشأ هناك، حياته بالكامل كانت هناك. لقد آلمه كثيرا اختياري لفرنسا لكن تلك هي الحياة، عليك اتخاذ القرارات ولقد اتخذت قراري وتحملت مسؤوليته”.

فقيل يكشف سر فشل انتقاله إلى ليفربول

فقير الذي لعب 25 مباراة مع منتخب فرنسا سجل خلالها هدفين كان قريبًا جدًا من ارتداء قميص ليفربول والعمل تحت قيادة يورجن كلوب صيف 2018، لكنه فشل في اجتياز الفحص الطبي وقيل آنذاك أنه يُعاني من مشاكل في الركبة.

اللاعب نفى تلك القصة تمامًا، كما نفى اتهامات وكيل أعماله السابق “جان بيير بيرنيز” بأن تدخل عائلته أفسد انتقاله للريدز.

إذ قال “كان لدي مشكلة مع وكيل أعمالي، هذا هو السبب بكل بساطة. الأمور لم تكن واضحة بيني وبينه، ولا أريد الدخول في تفاصيل ما حدث، لكن الأمر كان مجرد مشكلة معه. البعض تحدث عن مشكلة في قدمي أو ما شابه لكن هذا كان مجرد عُذر، أعلم حقًا ما حدث وقد انتهت علاقتي بوكيلي هذا تمامًا”.

وأتم “أؤمن بالقدر، عدم انضمامي إلى ليفربول كان لأن ريال بيتيس ينتظرني. أعيش في مدينة جميلة بتلك الروح العربية، وأتواجد مع نادٍ خاص. تلك هي الحياة ولست نادمًا على شيء، الإيمان مهم لي وأنا أؤمن أن كل شيء بيد الله، ولذا لا داعي للقلق أو الندم حيال أي شيء، لا أفكر حاليًا بالمستقبل بل أهدف للعب والاستمتاع باللحظة الحالية”.