التخطي إلى المحتوى

أعربت الفنانة لمياء جمال عن سعادتها بتجربة الفنانة أصالة نصري التي أدت أغنية ”كيفوكيم“ باللغة الكردية، مشيرة إلى أنها سبق أن خاضت بنفسها هذه التجربة منذ حوالي خمس سنوات.

وأضافت لمياء: ”بشكر أصالة لأنها شهرتني أكثر، وساهمت بانتشار أغنية الكافر التي أديتها. أنا بحبها كثيرا“.

واستغربت لمياء جمال من الهجوم الذي تعرضت له أصالة عند تأديتها لأغنية ”كيفوكيم“، مشيرة إلى أنها من المحتمل أنها لا تدرك هوية الملحن الأساسي، معلقة بالقول: ”لا بد أن ما حدث هو مجرد سوء تفاهم“.

كما أكدت أنها لا تحبذ انتقاد أصالة لأدائها أغنية ”كيفوكيم“، إلا أنها تعتبر نطقها باللغة الكردية كان خطأ، معلقة: ”عادي لو ما عرفت نطق الكلمات بالشكل المطلوب، بالنهاية هذا فن“.

وتابعت: ”أعاني كثيرا من الحروب التي تشن ضدي من أقرب المقربين، إلا أن اليأس لن يعرف طريقه إلي وأحاول جاهدة المضي قدما وتحقيق نجاحات متتالية في مسيرتي“.

وكشفت الفنانة أنها تفكر جديا بتغيير اسمها ليصبح ”كلثوم“ تيمنا باسم جدتها الراحلة التي تمنت عليها اتخاذ هذه الخطوة، مؤكدة أنها حاولت القيام بهذا الأمر خلال مشاركتها في برنامج ”ذا فويس“ إلا أنه لم يسمح لها بذلك.

في غضون ذلك، كانت لمياء جمال قد أطلقت تريو غنائي حمل عنوان ”خطفني“ وجمعها مع كل من الإعلامي نزار الفارس والفنان يوسف الراشد، وهو من كلمات وألحان عباس الجبوري وتوزيع هيثم سالم، وهو من إنتاج وتري.