التخطي إلى المحتوى

اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت المعلومات المتوافرة عن الطروحات الجديدة في التشكيلة الحكومية، بان وزير المال يوسف خليل مرشح ان يستبدل بالوزير والنائب السابق ياسين جابر. اما الوزير عصام شرف الدين فلم يحسم بعد ما اذا كان سيستبدل بوزير اخر يسميه رئيس اللقاء الديموقراطي طلال ارسلان، خصوصا بعد تصريح النائب وائل ابو فاعور الاخير الذي دعا فيه الى الاخذ بعين الاعتبار نتائج الانتخابات النيابية، ما ترك انطباعا بتحفظ الحزب التقدمي الاشتراكي عن طريقة اختيار البديل.

اما بالنسبة لوزير الاقتصاد امين سلام فان البديل عنه يتوقف على توافق الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي، خصوصا ان الثاني لفت مؤخرا الى الاخذ بعين الاعتبار رأي النواب السنة في الشمال.

ورغم عدم حسم التعديل، فان دخول حزب الله على خط المساعي لتشكيل الحكومة اعطى دفعا لهذه العملية. وقالت مصادر مطلعة لـ “الديار” ان الحزب سيستمر في هذا المسعى حرصاً على تاليف الحكومة قي اقرب وقت.

محمد بلوط – الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2040122

الكلمات الدالة