التخطي إلى المحتوى

وقعت سهرة “ليلة أمل” التي أقامها المؤلف الموسيقي ​أسامة الرحباني​، في عدد من الهفوات، وبدا ذلك واضحاً حين عرضها لأول مرة على الشاشة، لكن لاحظنا أن هذه الهفوات قد أُزيلت حين عرض السهرة للمرة الثانية، فـ أسامة الرحباني أبى ألا تليق السهرة التي أقامها، بمسيرته المشرّفة، فسعى الى إنقاذها كي تُحافظ على بريقها، فأعاد تسجيلها في الستوديو قبل عرضها مرة ثانية.

ومن بين الهفوات التي قد أُزيلت، جملة “عم بيزبّط بنت الجيران” التي قالتها ​إليسا​ على المسرح في أغنية “حنا السكران”، وكانت تغني معها الأغنية الفنانة ​هبة طوجي​.
ولا شكّ أن “ليلة أمل” أعادت القليل من الأمل، ونفضت غبار الصعوبات عن لبنان، كما أن خطوة أسامة الرحباني الذكية كانت مُشرّفة وتقديرية للأخوين رحباني.