التخطي إلى المحتوى

متابعة-سوزان حسن

 

 

هاتفكم جديد ولكن بعد فترة تلاحظون أن بطاريته أصبحت منتفخة أو لا تشحن ، أو أنها تشحن بسرعة وتفرغ بسرعة .

سنقدّم لكم مجموعة من الأخطاء الّتي يجب أن تتجنّبوها عند شحن هواتفكم .

1.الإنتظار إلى أن يتمّ إفراغ شحن البطّارية بالكامل :

هذا الأمر غير صحّي , فالإنتظار إلى أن يتمّ إفراغ البطّارية تماما من الشّحن يضرّ بهاتفكم الذّكيّ.
عندما ننتظر بإرادتنا إلى أن ينطفئ الهاتف تماما من تلقاء نفسه بسبب البطّارية , فهذا خطأ كبير
يؤدي للتقليص من عمر البطّارية.

2.إعادة شحن الهاتف بينما البطّارية تظهر 50 % من سعتها :

 

ففي الواقع , الأكيد أنّكم لاحظتم حين تفتحون هاتفا ذكيّا جديدا للمرّة الأولى , فهو يظهر سعة للبطّارية تقارب 40 % ، و هو أمر يعود إلى أنّ البطّارية حين تكون في هذا المستوى , فهي تشتغل بشكل جيّد . فعندما تفوق نسبة الشّحن 40 أو 50 % , فإنّ الخلايا تتلف بشكل أسهل.

من الأفضل الإنتظار إلى أن تبلغ البطّارية نسبة 20 أو 30 % للقيام بعمليّات الشّحن.

 

3.إستعمال أيّ نوع من أنواع الشّواحن :

الأكيد أنّكم تعلمون أنّه من الضّروري إستخدام الشّاحن ( chargeur ) الأصلي الّذي يوجد مع هاتفكم الذّكيّ للقيام بعمليّة الشّحن ،

بطبيعة الحال , نحن ننصح كثيرا بأن يتمّ شحن الهاتف بإستخدام الشّاحن الأصلي , لكن هذا الأمر ليس إجباريّا، فبإمكانكم إستخدام أنواع أخرى من الشّواحن , لكن على شرط أن تكون متوافقة مع مواصفات الشّاحن الأصلي و أن تحترم القياس الفولطي ( ampérage ) , و إلّا ستعرّضون بطّاريتكم للعديد من المشاكل .

4.الشّحن إنطلاقا من حاسوب محمول :

إذا كان إستخدام شاحن يتطابق مع مواصفات الشّاحن الأصلي , هو أمر مقبول , فإنّ هناك تصرّفا آخر عليكم الإبتعاد عنه , و هو الشّحن إنطلاقا من حاسوب محمول،  فالقياس الفولطي ( ampérage) هو أمر مهمّ للغاية في عمليّة شحن الهاتف الذّكيّ.

 

5.إستعمال الهاتف الذّكيّ بينما يتمّ شحنه :

مثلما قلنا , فإنّ تعرّض البطّارية لحرارة عالية ( surchauffe ) , ينجم عنه تراجع في أداء البطّارية و مكوّنات أخرى .

 

من الأفضل إذا أن تتركوا هاتفكم الذّكيّ يشحن بسلام , و أن ترتاح مكوّناته بالشّكل الكافي ، هذا و لا يجب أيضا شحن الهاتف بالقرب من أشعّة الشّمس , لأنّ هذا قد يرفع من درجة تعرّضه للحرارة .

 

6.شحن الهاتف إلى حدود 100 % :

هذا الأمر لا يشكّل خطورة كبيرة , لكن نحن ننصح بأن تبتعدوا عنه ،  لأنّه , و بصفة عامّة , فإنّ الخلايا الموجودة في البطّارية تكون في وضع أحسن في نسبة 80 % مثلا ، أمّا في ال20 % المتبقّية , فالخلايا تتعرّض للإتلاف و الإجهاد .

 

أخيرا ،  عمليّة شحن الهاتف الذّكيّ بديهيّة وروتينيّة عند الكثيرين إلا أنها تظلّ مهمّة جدّا من أجل طول عمر البطّارية والهاتف الذكيّ.