التخطي إلى المحتوى

ردّ أوراز كايجلار أوغلو على حملة التنمّر التي تعرّض لها بعد نشره صورة له في “الستوري”، ظهر فيها معتمداً طلاء الأظافر. الممثل التركي قرّر إعادة نشر صورة جديدة له في حسابه عبر “إنستغرام”، ظهر فيها بملامح حزينة، وأظهر مجدّداً طلاء الأظافر. وأرفق الصورة برسالة حازت على تفاعل كبير من زملائه في الوسط الفنّي إضافة إلى جمهوره.

 

وبدأ أوغلو رسالته قائلاً: “في البداية، كنت أرتدي ملابس السباحة، بعدها ارتديت التنّورة المحليّة في اسكتلندا، واستخدمت طلاء الأظافر من وقت إلى آخر. ما الذي كنت أحاول القيام به؟ كنت مثالاً سيّئاً للناس”.

 

وتابع: “اعتدت على تبييض شعري في سنّ العاشرة، وأعتقد أنّني قمت بثقب في أذني عندما كان عمري 13 أو 15 عاماً. أنا أشبه هذا الشخص”.

 

الممثل التركي دعا في رسالته إلى عدم الحكم على الأشخاص من مظهرهم الخارجيّ، وقال: “لم أسرق يوماً، ولم أفوّت الضرائب. لم أقاتل أو أشتم أحداً، ولم أفصل بين الناس حسب رأيهم أو مظهرهم. كان احترام الجميع ومحاولة الفهم من أولويّاتي. لقد أدّيت واجبي، وسأسعى لأن أبذل جهداً أكبر كي أقوم به على أكمل وجه.”

 

وتابع: “أوّلاً أنا أقدّم عملي وليس أسلوبي أمامكم، وبالطبع هي أمور غير منفصلة. وسواء أأعجبكم أم لم يعجبكم، هو أمر شخصي يعود إليكم وأنا أحترمه، ولكنّني لن أقبل الإهانات. لقد شعرت بالغضب والإهانة، فأنا لست زعيماً، وإذا كنتم بحاجة إلى أخذ جزء منّي كمثال، لدّي صفات جيدة يمكنكم إلقاء نظرة عليها”.

 

وختم: “أتيت إلى عالم الأعمال بهذه الأظافر، وسأختار أيّ لون سأعتمده، دعوا أعمالكم تنجح”.

 

يُذكر أنّ الممثل التركي اشتهر بشخصية غديز في مسلسل “ابنة السفير” والذي قام ببطولته إلى جانب نسليهان أتاغول وأنجين أكيوريك. كما لعب دور البطولة في مسلسل “3 قروش”.